تغلبي على سن اليأس بتحسين أسلوب حياتك

تغلبي على سن اليأس بتحسين أسلوب حياتك

فوشيا- لاما عزّت

سن اليأس ظاهرة طبيعية تحدث عندما تتخطى المرأة الأربعينات، وهي حقبة زمنية تتعرض خلالها المرأة لتغيرات عديدة تؤثر سلباً على صحتها البدنية والنفسية.

أعراض سن اليأس كثيرة، حيث تختلف من امرأة إلى أخرى، ومن أبرز هذه الأعراض الهبات الساخنة، وزيادة الوزن، ومشكلات في النوم، وتغييرات في المزاج، وزيادة الشعر في الجسم.

وإذا كنت تواجهين أي من هذه الأعراض، قد ترغبين في استكشاف الخيارات المتاحة أمامك للتخفيف منها، بعيداً عن العلاج بالهرمونات بالضرورة، الذي مازال يعتبر العلاج الأكثر شيوعاً والأكثر فعالية لتخفيف هذه الأعراض.

دراسات عدة أثبتت أن بعض التغييرات في نمط الحياة من شأنها أن تحدث فرقاً كبيراً في شعورك بالأرق والعصبية، كما أنها قد تساعد في التقليل من أعراض سن اليأس.

إليك بعض الممارسات الصحية التي ننصحك باتباعها لتغيير أسلوب حياتك وتجنب أعراض سن اليأس قدر الإمكان..

ممارسة الرياضة

ممارسة الرياضة

تسهم ممارسة التمرينات الرياضية في التقليل من العرق والهبات الساخنة التي تشعر بها النساء في سن اليائس، حيث أثبتت دراسة جديد أجريت على مجموعة من النساء ممن بلغن سن اليأس، أن أولئك اللاتي يمارسن الرياضة بصورة منتظمة هم أقل عرضة للهبات الساخنة من غيرهن ممن لا يمارسن الرياضة.

ووجد الباحثون أن ممارسة الرياضة بشكل منتظم، يؤثر على المواد الكيميائية في الدماغ التي تنظم درجة حرارة الجسم.

الإقلاع عن التدخين

الإقلاع عن التدخين

أثبتت دراسات حديثة أن النساء المدخنات هم أكثر عرضةً للهبات الساخنة من النساء غير المدخنات. لذا ننصحك عزيزتي المدخنة التحدث البحث عن سبل للإقلاع عن التدخين.

فقدان الوزن

فقدان الوزن

من المعروف أن الاشخاص البدناء يعانون من الحرارة أكثر من الأشخاص ممن يتمتعون بوزن طبيعي أو صحي. وأثبتت بعض الدراسات أن النساء اللاتي يعانين من السمنة هم أكثر عرضة للهبات الساخنة المتكررة والشديدة.

لذا، احرصي على إنقاص وزنك، واتباع نظام غذائي صحي إلى جانب ممارسة الرياضة.

بيئة باردة

بيئة باردة

عليك البقاء في جو بارد وذلك باستخدام المكيفات أو المراوح خلال النهار، وارتداء ملابس المصنوعة من المواد الطبيعية مثل القطن والحرير والكتان.

تخفيف التوتر

تخفيف التوتر

التوتر من أعراض سن اليأس. دراسات عديدة أكدت أن المرأة تستطيع أن تخفف من حدة التوتر من خلال تجنب العوامل المسببة له، في مقدمتها البعد عن الضغوط النفسية والإجهاد.

وهناك طرق وتكتيكات عدة تساعد في تقليل التوتر أو تجنبه، من بينها أخذ نفس عميق، والتأمل، بالإضافة إلى تجنب درجات الحرارة العالية. هذه العادات تساعدك أيضاً على تخفيف الأرق والحصول على نوم أفضل.

الحد من تناول الكافيين

الحد من تناول الكافيين

التقليل من الكافيين، الموجودة بكثرة في القهوة والشاي والشوكولاته، يمكن أن يكون مفيداً للنساء بعد سن اليأس، خصوصاً اللواتي يعانين من الهبات الساخنة والأرق الليلي المزعج، الذي يزيد من حدة العصبية.

وفي النهاية تذكري عزيزتي، أن عليك تحسين أسلوب حياتك حتى إذا كنت تتناولين العلاج الهرموني للتخفيف من أعراض سن اليأس الخاصة بك، فتغيير نمط الحياة يجعل الدواء أكثر فعالية.