تعرّفي على أسباب المتلازمة السابقة للحيض.. وواجهيها
العادة الشهرية

تعرّفي على أسباب المتلازمة السابقة للحيض.. وواجهيها

فوشيا - خاص

تتعرّض المرأة شهريّاً لمجموعة من الأعراض الجسدية والنفسية والعاطفية، التي تظهر عليها قبل فترة الحيض، والتي تكون شديدةً لدرجةٍ تعيق المرأة عن ممارسة حياتها بشكل طبيعي. وهي ما يدعوها الأطباء ” المتلازمة السابقة للحيض“.

egypttoday_-_آلام_الثدي1

ويوضح طبيب أمراض النساء كريستيان ألبرينغ أن الأعراض الجسدية تتمثل في الجوع الشديد واحتباس الماء في الجسم وشدّ في الصدر والخمول وفقدان الطاقة، بينما تتمثل الأعراض النفسية والعاطفية في اعتلال المزاج وسرعة الغضب والعدوانية والشعور بالحزن والاكتئاب وفقدان الأمل.

toi-mang-thai-mac-benh-sui-mao-ga-con-toi-co-bi-lay-khong2

وأضاف الطبيب الألماني أن المتلازمة السابقة للحيض ترجع إلى التغيرات الهرمونية، لاسيما تراجع مستوى هرمون الإستروجين في النصف الثاني من الدورة الشهرية حتى حدوث الحيض، الأمر الذي يؤثر بالسلب على هرمون السعادة “السيروتونين”، وهو ما يفسر الأعراض النفسية والعاطفية.

22619_large

وأردف ألبرينغ أنه ليست هناك عقاقير لعلاج المتلازمة السابقة للحيض، ولكن يمكن للمرأة مواجهة المتلازمة من خلال تغيير أسلوب حياتها، والذي يتمثل في إنقاص الوزن وتجنب السكريات والكافيين والكحول.

images (1)

كما نصح بمحاربة التوتر النفسي من خلال ممارسة الأنشطة الحركية وتقنيات الاسترخاء، مثل الاسترخاء العضلي التقدمي. وباستشارة طبيب أمراض نساء عند ملاحظة الأعراض السالفة الذكر في كل الأحوال.