شهرة الزعتر في بلاد الشام تتخطى العالمية
تغذية

شهرة الزعتر في بلاد الشام تتخطى العالمية

فوشيا- تهاني روحي

لا يعتبر الزعتر عشبة واحدة بل هو خليط من عدة توابل شائعة الاستخدام في الوطن العربي، فهو يشكل مزيجا من المردقش واكليل الجبل والسماق والسمسم والمبح، ويضفي نكهة لذيذة على عدة وصفات ويعتبر من أشهر الأطباق على مائدة الإفطار خاصّة في بلاد الشام مع زيت الزيتون، ويُزرع في المناطق الجبليّة.

ولكن هل تساءلت عن سبب شهرة الزعتر وعن فوائده الغذائية؟

إليك هذه الفوائد، وهي كفيلة بأن تجعلي الزعتر عنصرا يوميا في تحضير الأطباق لك ولعائلتك:

  • مكونات الزعتر تحتوي على مواد مضادة للأكسدة، فالسماق معروف بأنه مضاد للفطريات، بينما الزعتر يحتوي على مواد مضادة للميكروبات.
  • ينشّط الذاكرة وذلك لأنّه مخلوط مع السمسم، ويُساعد على الذكاء لهذا ينصح بإعطائه للطلاب عند الإفطار.
  • يعتبر الزعتر الأخضر عنصرا مكافحا وفعّالا في القضاء على حب الشباب، ويقلل من ظهور البثور السوداء والبيضاء على البشرة.
  • يحمي الأسنان من التسوّس كما يمكن عمل مضمضة وذلك بإضافة الزعتر المطحون إلى القليل من القرنفل لتخفيف آلام الأسنان والتهابات اللّثة.

الزعتر الاخضر

  • مفيد لمرضى السكّريّ ويحميهم من المياه الزرقاء في العين.
  • مدرّ للبول وبالتالي يساعد الجسم على التخلّص من السموم والفضلات.
  • يزيد من إفراز حليب الأم.
  • يُساعد في علاج الصداع الناتج عن الشقيقة.
  • يُساعد على تنقية الدم.
  • يُسهم في علاج التهابات المسالك البوليّة.
كيف تحضري الزعتر في المنزل:

يتم طحن الزعتر على مطحنة البهارات ويفرك بالأصابع مع الزيت. ويتم إضافة السماق وبذور السمسم المحمصة والمردقوش ونتذوق قبل إضافة الملح الخشن ويعدل حسب الرغبة، ويتم تخزينه في وعاء محكم الاغلاق للإحتفاظ برائحته الطيبة.

فوائد الزيت والزعتر