هل تناول الفاكهة بكثرة مضّر بصحتك؟
تغذية

هل تناول الفاكهة بكثرة مضّر بصحتك؟

رانيا رفاعي

انتشرت في الآونة الأخيرة صيحات الريجيم، التي تعتمد على الامتناع تمامًا عن تناول السكريات، من أجل إنقاص الوزن سريعا.

وكان الحل هو استبدال السكريات الصناعية بسكر الفاكهة الطبيعي، لكن الجديد هو أن الكثيرين اليوم، وبينهم المشاهير، اتجهوا للامتناع حتى عن تناول الفاكهة، من أجل الحصول على جسم مثالي في وقت قياسي.

ونقلت مجلة “ويمنز هيلث ماغازين” women’s health magazine عن أليسا رامسي، المتحدثة باسم أكاديمية التغذية والأنظمة الغذائية، قولها إن الفاكهة لا تحتوي على محليات طبيعية فقط، ولكنها تحتوي أيضا على مجموعة من الفيتامينات والمعادن والألياف، التي تساعدنا في إنقاص الوزن بشكل مثالي، دون المساس بالصحة العامة للجسم.

وتقول رامسي: “إننا للأسف لدينا مفاهيم مغلوطة بشأن السكر الطبيعي الموجود في الفواكه والألبان ومنتجاتها والخضروات الورقية أيضًا مثل الخس…فهي تحتوي على عناصر غذائية شديدة الأهمية للمخ، حتى يجدد خلاياه ويؤدي وظائفه على أكمل وجه”.

وشددت على أن السكريات الموجودة في هذه العناصر الغذائية المهمة هي بمثابة وقود للجسم والدماغ، لا يجب أن نحرمهما منه.

في الوقت نفسه، أكدت رامسي أن الإفراط في تناول الفواكه غير مطلوب أيضًا، حتى لا يتسبب ذلك في حدوث انتفاخ أو أية مشكلات خاصة بالهضم.

وأوضحت، أن الكمية الأنسب لأي شخص هي أن يتناول ثلاثة أطباق من الفاكهة على مدار اليوم، بحجم فنجان من التوت أو ثمرة بحجم كرة البيسبول، مقطعة إلى شرائح، أو ما يعادل نصف ثمرة جريب فروت مقطعة.

وبالنسبة للسكر الأبيض، حذرت رامسي من أنه يرفع معدلات الأنسولين بشدة في الدم، وهو هرمون مخزون في الجسم مما قد يتسبب في الإصابة بأمراض السمنة والسكري من النوع الثاني، وأمراض الأوعية الدموية.

جدير بالذكر، أن الكثيرين من المشاهير اتجهوا بالفعل للحرمان من الفواكه، ظنا منهم أنهم بذلك يسيطرون على زيادة أوزانهم، بينما هم في الحقيقة يدمرون صحتهم بحرمان أجسامهم من هذا القدر الهائل من الألياف والفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة.