ما هو نوع الرياضة الذي يناسب شخصيتك؟
تمارين رياضية

ما هو نوع الرياضة الذي يناسب شخصيتك؟

فوشيا – أشرف محمد

أكد خبراء أن إتباع نظام التمرينات الرياضية بما يناسب شخصية الإنسان أمر قد يساعد في الإبقاء على الدوافع والحوافز، وقالت ميليندا نيكي، خبيرة علم النفس الرياضي، بهذا الخصوص: “إن فهم طبيعة الشخصية أمر ضروري لاختيار نظام التمرينات المناسب، ومن ثم زيادة الاستفادة وتعزيز الثقة بالنفس والحد من التوتر والقلق”.

الأفراد أصحاب الشخصية التنافسية

لا يتعين عليهم استغلال كل فرصة لخوض المنافسة في عالم الرياضة، والأفضل لهم أن يحاولوا القيام بأي شيء له هدف، وأن ذلك الشيء قد ينطوي على المنافسة مع النفس وليس مع الآخرين، وأفضل ما يناسبهم الجري، والسباحة وركوب الدراجات.

الأفراد أصحاب الشخصية التنافسية

الأفراد أصحاب الشخصية المنفتحة

لا يتعين عليهم الانخراط في نوعية التدريبات الفردية لسباق الماراثون أو ممارسة الرياضة في المنزل، لأنها لن تكون ممتعة بالنسبة لأفراد يحبون الانخراط والتواصل الاجتماعي، ولهذا ينصحهم الخبراء بإمكانية الاشتراك في الأنشطة الجماعية التي يتوافر بها العنصر الاجتماعي، وأفضل ما يناسبهم كرة القدم وكرة المضرب.

الأفراد أصحاب الشخصية المنفتحة

الأفراد أصحاب الشخصية الانطوائية

لا يتعين نصح مثل هؤلاء الأشخاص بممارسة النشاطات الاجتماعية للمساعدة في تعزيز مستوي ثقتهم بأنفسهم حين يتعلق الأمر بالرياضة، ويمكن لهم أن يركزوا على الرياضات والأنشطة التي تتطلب تحفيزاً ذاتياً، ومن أفضل الرياضات التي تناسبهم تسلق الصخور، وركوب الأمواج، وركوب الخيل أو ممارسة الرياضة في الجيم.

الأفراد أصحاب الشخصية الانطوائية

الأفراد أصحاب الشخصية المتطلعة للكمال

لا يتعين عليهم المشاركة في نوعية الرياضات الجماعية لأنهم قد يشعرون بالإحباط من باقي أفراد الفريق الذين قد لا يقدموا المتوقع منهم، وينصحهم الخبراء بضرورة التركيز على تحسين قدراتهم بدلاً من تحسين أجسامهم، ومن أفضل الرياضات التي تناسبهم اليوغا، وتمارين البيلاتس، والسباحة، ورقص الباليه والتنس.

الأفراد أصحاب الشخصية المتطلعة للكمال