زيادة الوزن: عدوى بين الأزواج
ريجيم

زيادة الوزن: عدوى بين الأزواج

فوشيا - خاص

ربطت كثير من الدراسات السابقة بين السمنة والزواج، لكن دراسة جديدة أجرتها جامعة جونز هوبكنز الأمريكية، أثبتت أن زيادة محيط خصر المرأة، وتكدس الشحوم عند منطقة البطن، يتعلق بزيادة وزن زوجها.

وذكرت الدراسة التي نشرت صحيفة الديلي ميل البريطانية خلاصة نتائجها، أن للزواج تأثيراً سلبياً على زيادة وزن الزوجة، خاصة إذا كان زوجها من أصحاب الوزن الزائد.

كما تطرقت الدراسة إلى نمط الحياة المعدي بين الزوجين؛ فالرجال الذي يعانون من زيادة الوزن على الأرجح ستحذو نساؤهم حذوهم بمعدل 78 في المئة، في حين أن الرجال الذين يعانون من السمنة المفرطة فإن هذا معدل زيادة الوزن المفرطة لدى زوجاتهم يرتفع إلى 89 في المئة.

وأثبتت الدراسة أن تغير وزن أحد الزوجين يؤثر في الآخر، وذلك بسبب التغيرات المماثلة في النظام الغذائي، والنشاط البدني، وغيرها من السلوكيات التي تؤدي إلى السمنة.

وأكدت كذلك أنه على كلا الزوجين أن يعملا معاً على اتباع نظام غذائي مشترك لتجاوز السمنة ومخاطرها، فرغبة أحدهما فقط في اتباع نمط حياة صحي لا يكفي.