ريجيم

الشفط الموضعي الحل السحري للتخسيس

فوشيا - كارما رامي

قال خبير التغذية العلاجية، الدكتور هاني أبوالنجا، إن عيادات التغذية بدأت تستخدم طريقة جديدة للتخسيس، وهي الشفط الموضعي، بدلًا من العمليات الجراحية، موضحًا أن الطريقة الجديدة ليست لها أي آثار جانبية أو ألم، على عكس التدخل الجراحي.

وأضاف أبوالنجا، في مقابلة مع موقع “فوشيا”: “نقوم بعملية شفط للدهون الموجودة تحت الجلد، دون التدخل الجراحي”، مشيرًا إلى أن نتائج الشفط تظهر بعد أسبوعين إلى عشرة أسابيع.

وأفاد أبو النجا، أن عملية الشفط هي عبارة عن إزالة الدهون الموجودة في مناطق معينة، مثل البطن والأرداف دون عودتها مرة أخرى، على عكس الإزالة عن طريق الجراحة التي من المحتمل أن تعود الدهون إلى نفس الأماكن مرة أخرى، بعد الجراحة.

وتابع، بأن خسارة الوزن تعتمد على اتباع الريجيم والتغذية الصحيحة، مشدداً على أن جميع الأجهزة المستخدمة أمريكية فائقة الجودة.

وأوضح هاني أبوالنجا، أن عملية الشفط تتم مرة واحدة فقط، ولا تتكرر الجلسة إلا بعد ثلاثة أشهر، حيث يتم تكسير الدهون في كل جلسة مسافة 7 إلى 14 سم.