ريجيم

امرأة تخسر أكثر من نصف وزنها باتباع هذه النصائح

ياسمين عماد

قررت الشابة النيوزلاندية  “سيمون بريشرر” (23 عامًا) فقدان الوزن، عندما وجدت أن وزنها قد بلغ 168 كغم في أوائل العشرينيات من عمرها، الأمر الذي أدى لعزلتها، وبقائها في المنزل بعيدًا عن الناس.

واستطاعت سيمون  التحول من قياس 28 إلى 12، الأمر الذي تطلب تفاني شديد، والكثير من الوقت والصبر.

ولم ترغب سيمون في فقدان الوزن وحسب، بل أيضًا توثيق هذه الرحلة، التي بدأت في 29 أغسطس 2014، لكي يراها العالم، وبعد عام تمكنت من خسارة أكثر من نصف وزنها.

ورغم إجراءها عملية تخسيس ثم عملية جراحية إضافية للتخلص من الجلد المترهل، يرجع الفضل في نجاح سيمون إلى عدة أشياء هي:

  • البدء بالقليل
    بدأت سيمون ممارسة التمارين الرياضية، من خلال المشي أو السباحة لمدة ساعة يوميا.
  • الابتعاد عن الطعام المصنع      
    يتكون طعامها اليومي من مشروب البروتين المخفوق للإفطار، وبار البروتين كوجبة خفيفة، أما للغداء فتتناول عجة البيض أو السوشي، والبروتين مع الحضراوات للعشاء.
  • تقبل التغيرات
    بعد تغيير حميتها الغذائية بشكل كبير، تقول بريشرر إن نظامها الغذائي القديم الغني بالسكريات لم يعد يعجبها، فقد استغرق الأمر 3 أشهر لتدريب جسمها على الأكل الصحي.
  • الحصول على دافع
    أكدت سيمون أن توثيقها رحلتها لخسارة الوزن على مواقع التواصل الاجتماعي، لعب دورًا كبيرًا في مثابرتها، ففي اليوم الذي لم تستطع فيه الذهاب لصالة الرياضة، كانت رؤيتها لرسالة على فيس بوك أو انستغرام هي ما يشجعها على المواصلة.
  • وضع الأهداف
    بدلا من التركيز على الوزن الذي تريد خسارته، قامت سيمون بشراء بنطلون جينز صغير، مقاس 16، وظلت تنظر له يومياً، فقد كان انتصارًا كبيرًا، حينما استطاعت أخيرًا ارتداءه.