فقدان الشهية عند الأطفال.. الأسباب وسبل العلاج
صحة الطفل

فقدان الشهية عند الأطفال.. الأسباب وسبل العلاج

فوشيا - فابيان عون

الدكتور راجي دقيق
الدكتور راجي دقيق

اعتبر الاختصاصي في طب الأطفال وحديثي الولادة الدكتور راجي دقيق، أنّ فقدان الشهية مشكلة يعاني منها عدد كبير من الأطفال، الذين تتراوح أعمارهم من عدة أشهر وصولاً إلى 6 سنوات، الأمر الذي يُدخِل الأمهات في دوامةٍ من الخوف والقلق، فيعشن هاجس معاناة طفلهنّ من الأنيميا، أو من عدم تناول الكمية الكافية لتحقيق النمو السليم.

أسباب مرضية مسؤولة عن فقدان الشهية

وأشار الدكتور راجي دقيق إلى أنّ مشكلة فقدان الشهية من الممكن أن تكون مرضية ومؤقتة، كنتيجةٍ لمعاناة الطفل من التهابات فيروسية وبكتيرية مختلفة، مثل التهابات وتقرحات الفم واللسان، أثناء فترة السنتين، فضلاً عن أمراضٍ قد تصيب الجهاز الهضمي والتنفسي، وأمراض الكلى والكبد المزمنة وكذلك العيوب الخلقية بالقلب.

اضطرابات نفسية خلف فقدان الشهية

ويرى الدكتور راجي دقيق أن فقدان الشهية عند الطفل، يرجع إلى إصابته ببعض الاضطرابات النفسية، مثل القلق والخوف والحزن، ما يؤثر بصورة مباشرة على مركز الشبع فى المخ، وذلك بالإضافة لتناوله كميات كبيرة من المواد السكرية، وعدم ممارسة الرياضة، وإصرار الأم على تناول طفلها كمّاً معيناً من الطعام.

خطوات فعالة للقضاء على مشكلة فقدان الشهية

وختم الدكتور راجي دقيق حديثه بتعداد بعض الخطوات التي يمكن للأم اعتمادها مع طفلها بهدف استعادة شهيته وهي:

  • عدم تقديم الحلويات قبل موعد تناول الطعام، حيث من المستحسن أن تقدميها للطفل بعد الانتهاء من تناول وجبته كاملة.
  • عدم إرغامه على تناول المأكولات التي يكرهها.
  • تقديم كميات صغيرة من المأكولات التى يحبها، ما يجعله يطلب مزيداً من أصناف الطعام المحببة إليه…
  • عدم التحدث – أمامه – مع أفراد العائلة عن مشكلته .
  • خلق جو من السعادة على المائدة والحرص على عدم حصول أي شجار أثناء تناول الطعام.
  • يمكن استخدام بعض الفيتامينات التى تساعد على فتح الشهية مثل ب1 و ب2 و ب6 وذلك فى مراحل النمو الأولى حتى سن السادسة (وفقاً لوصفة طبية).
  • استشارة طبيب مختص في حال مرور فترة زمنية طويلة على الطفل وهو فاقدٌ للشهية، ورافضٌ لتناول الطعام بصورة متكررة.