آخر صيحات تربية الكلاب.. علميه رائحة طفلك واخدعيه بالدمية!
صحة الطفل

آخر صيحات تربية الكلاب.. علميه رائحة طفلك واخدعيه بالدمية!

فوشيا - خاص

تعتبر الكلاب من الحيوانات الحساسة جداً تجاه التغيرات البيئية سواء كان ذلك من الناحية الجسدية أوالعقلية.

ويراقب الكلب كيف يسيرالأشخاص داخل وخارج غرفهم، الغرباء القادمون من الباب الأمامي للتهنئة بالمولود الجديد، أوالبكاء المستمر للطفل والذي بطبيعة الحال سيؤدي إلى إستجابة عاطفية وجسدية. لذلك فإنّ كيفية تعامل كلبك مع الطفل الجديد قد يشكل فرقاً كبيراً.

آخر صيحات تربية الكلاب.. علميه رائحة طفلك واخدعيه بالدمية!

يمكنك تخفيف توتر كلبك و مساعدته في الترحيب بطفلك الجديد، والتأكد من أنه سيلتزم الحدود ضمن هذه العائلة المتنامية.

اسمحي لكلبك على سبيل المثال، أن يستكشف روائح منتجات الأطفال التي ستستخدمينها عندما يولد طفلك.

آخر صيحات تربية الكلاب.. علميه رائحة طفلك واخدعيه بالدمية!

وعلى سبيل المثال، رشي بودرة الأطفال أو زيت الأطفال المستخدم لترطيب البشرة على جلدك كي يألف كلبك هذه الروائح الجديدة. كما يمكنك الطلب من صديقتك أو أحد أفراد العائلة جلب بطانية الطفل التي لف بها في المستشفى إلى المنزل، واسمحي للكلب بأن يشمها وامنحيه مديحاً بعد قيامه بهذا الأمر، يمكنك أيضاً منحه معاملة خاصة، بأن تقومي بتدليله وأن تسمحي له بشمها مرة أخرى. كرري هذه الأفعال لعدة مرات حتى موعد مجيء الطفل إلى المنزل.

أيضاً، استخدمي خدعة اللعبة ليعتاد كلبك ملمس الطفل: اشتري دمية طفل بالحجم الطبيعي واسمحي لكلبك بلمس قدميها بواسطة أنفه ثمّ تجولي حاملة الدمية بين ذراعيك ملفوفة ببطانية.

آخر صيحات تربية الكلاب.. علميه رائحة طفلك واخدعيه بالدمية!

وتعودي على الجلوس وأنت تحملين الدمية في ذراع واحدة وكأنك تطعمينها، في حين أنك تمسدين على ظهر الكلب باليد الأخرى. سوف يبدأ كلبك بإدراك هذه العلاقة الوثيقة بينك وبين الطفل التي تعني أن أمورا جيدة ستحدث.