التأمل لمواجهة مشكلة نقص الانتباه وفرط الحركة لدى الأطفال
صحة الطفل

التأمل لمواجهة مشكلة نقص الانتباه وفرط الحركة لدى الأطفال

أشرف محمد

شدد أطباء على ضرورة إخضاع الأطفال الصغار المصابين بمرض نقص الانتباه وفرط الحركة لجلسات يوغا تأملية نظراً لما تعود به تلك الجلسات عليهم من فوائد كبرى.

واتضح من تلك الدراسة التي شملت 48 طفلاً مصابين بذلك المرض أن الأعراض المرضية بدأت تقل لديهم في خلال 6 أسابيع بنسبة تقدر في المتوسط بحوالي 35 %.

التأمل لمواجهة مشكلة نقص الانتباه وفرط الحركة لدى الأطفال

وبنهاية الدراسة، توقف 6 أطفال تماماً عن تناول الأدوية التي كانوا يسيرون عليها وأضحوا يتمتعون بسلوكيات طبيعية. في حين خفَّض 12 طفلاً من جرعات الأدوية التي كانوا يتناولونها بمقدار النصف بينما قلَّل أطفال آخرون جرعة الأدوية بمقدار الربع.

وأظهرت دراسة أخرى أن الأطفال المصابين بذلك المرض ممن مارسوا التأمل خارج نطاق الواقع ( التأمل التجاوزي ) قد انخفضت لديهم الأعراض بنسبة وصلت لـ 50 %.

التأمل لمواجهة مشكلة نقص الانتباه وفرط الحركة لدى الأطفال

وقال الباحث الرئيسي بتلك الدراسة، ألفارو فرنانديز، إن التأمل يساعد بشكل أساسي على تطوير “العضلات العقلية” اللازمة لتعزيز الانتباه لدى الأطفال، وهو ما يتوافق مع النظرية البحثية التي تؤكد أن التأمل يحسن قدرة الدماغ على التحكم بنفسه.