مص الإبهام وقضم الأظافر يحدان من إصابة الأطفال بالحساسية !
صحة الطفل

مص الإبهام وقضم الأظافر يحدان من إصابة الأطفال بالحساسية !

فوشيا – أشرف محمد

وجد باحثون أن عادتي مص الأطفال لإصبع الإبهام وقضم الأظافر، اللتين تزعجان ملايين الآباء والأمهات حول العالم، قد تعودان بفوائد صحية غير متوقعة عليهم في الأخير.

حيث اكتشف العلماء أن الأطفال الذين يمصون إصبع الإبهام أو يقضمون أظافرهم تقل لديهم احتمالات الإصابة بأنواع الحساسية حين يبلغون بنسبة تزيد عن الخُمس.

وأضاف العلماء أنه في حالة جمع الأطفال لهاتين العادتين في آن واحد، فإن خطر إصابتهم بـ أمراض الحساسية يقل بنسبة تزيد عن الثلث.

ويعتقد العلماء أن هؤلاء الأطفال الذين يبتلعون البكتيريا التي تعيش تحت أظافرهم تزداد لديهم قوة أجهزتهم المناعية، وهو ما يجعلهم أقل عرضة للإصابة بمختلف أنواع مشكلات الحساسية المزعجة.

وقام البروفيسور بوب هانكوكس بفحص السجلات الخاصة بـ 1037 رجلاً وامرأةً تم تتبع وضعيتهم الصحية منذ أن كانوا أطفالاً في بداية تسعينات القرن الماضي كجزء من دراسة صحية كبرى أجريت في نيوزيلندا. وتبين من خلال النتائج النهائية أن نسبة الإصابة بالحساسية قد تراجعت بنسبة 38 % لمن كانوا يمصون إصبع الإبهام أو يقضمون أظافرهم، وبنسبة 31 % لمن كانوا يقومون بكلتا العادتين.