بودرة زجاجية سحرية لترميم العظام بسرعة مذهلة!
صحة ورشاقة

بودرة زجاجية سحرية لترميم العظام بسرعة مذهلة!

فوشيا - همسة رمضان

ربما تظنّون أن الزّجاج هو من أضعف المواد وأكثرها هشاشة، إلّا انّكم ستُفاجؤون عندما تكتشفون أن علماء “مواد حيوية” فرنسيّون، يستخدمونه لإعادة بناء واحد من أقسى الأنسجة الموجودة في جسم الإنسان وهي العظام!

بودرة زجاجية سحرية لترميم العظام بسرعة مذهلة!

حيثُ قامت شركة الأجهزة الطبية Noraker بتصنيع حبيبات “مسحوق العظام” BoneGlass التي تعمل على تسريع نمو العظام من خلال تحفيز ما تسمى بـ “الخلايا البانية للعظام” osteoblasts.

بودرة زجاجية سحرية لترميم العظام بسرعة مذهلة!

الحبيبات التي تشبه “الملح الخشن“، أصبحت تُستخدم حالياً لعلاج أكثر من مليون مريض حول العالم، فتساعدهم على التئام كسر العظم من خلال إضافة كمية صغيرة من المسحوق خلال العمليات الجراحية، كما هو الحال في العمليات الترميمية للعمود الفقري من أجل إصلاح العظام البالية.

بودرة زجاجية سحرية لترميم العظام بسرعة مذهلة!

وتتكوّن تلك الحبيبات من مزيج من بودرة الزجاج والسيراميك البيولوجي، الذي يسمّى 45S5 ويضم السيلكون والصوديوم والفوسفور والكالسيوم، وجميعها مواد تعد أساسية في عملية تشكّل العظام، حيث تعمل على تحفيز الخلايا المسؤولة عن نمو العظام.

وعن المسحوق “السّحري” يقول البروفيسور سيدريك، جراح العمود الفقري في مستشفى بيير يرثيمر بإحدى ضواحي مدينة ليون الفرنسية، أنه استخدم المسحوق لمدة 18 شهراً بمزجه مع شظايا العظام المأخوذة من المريض، من أجل تشكيل عجينة توضع على موقع الإصابة أو الجرح، وبحسب المخطط، تعمل الحبيبات على نمو العظام من جديد في غضون 6 أشهر.

بودرة زجاجية سحرية لترميم العظام بسرعة مذهلة!

وكانت شركة Noraker في فيلوربان بفرنسا قامت بتوجيه دعوة لعدد من الصحفيين في وقت سابق من هذا الأسبوع، من أجل معرفة الطريقة التي يتم بها إنتاج حبيبات BoneGlass.

وبدوره وضح مدير عام الشركة المصنعة، أن المنتج مكلف جداً لأن السيليكون يأتي من الكوارتز، حيثُ تباع تلك الحبيبات في فرنسا بسعر 230 يورو لوزن 12 ميلي غرام، وتصدر الشركة 70% من إنتاجها إلى تركيا، كما تورد هذه البودرة الجديدة إلى مصر وإيران وأوروبا وأمريكا اللاتينية.

بودرة زجاجية سحرية لترميم العظام بسرعة مذهلة!

كما تأمل شركة Noraker الحصول على موافقة إدارة التغذية والعقاقير في الولايات المتحدة، من أجل توريد المنتج بحلول نهاية عام 2017.

يذكر أن Noraker تعمل مع إمبريال كوليدج في لندن على مشروع إنتاج الغضروف الصناعي المصنوع من الزجاج، الذي يمكن استخدامه في علاج هشاشة العظام خلال مدة أقصاها 6 إلى 8 سنوات.