صحة ورشاقة

علاجات طبيعية تحارب الأرق وتمنحك نوما عميقا

فوشيا - أشرف محمد

تعد اضطرابات النوم، وبالأخص الأرق، من أكثر الأشياء التي تزعج الملايين حول العالم في الوقت الراهن، كما تسبب اضطرابات النوم المزمنة في حدوث حالة من الإحباط والإنهاك وربما تؤدي لمشكلات صحية أخرى.

وبينما تتوافر العديد من الخيارات الطبية لمعالجة تلك الاضطرابات، فإن أفضل العلاجات هي التي توجد غالباً في الطبيعة.

ونقدم في القائمة التالية 12 علاجاً طبيعياً لمعالجة اضطرابات النوم:

نبات الناردين

يحظي بفعالية كبرى في معالجة اضطرابات النوم بفضل ما يتسم به من خواص مهدئة ومريحة للعضلات، كما أنه يساعد على الاسترخاء ومن ثم يتيح النوم على نحو عميق، وأثبتت الدراسات أنه يعمل كذلك على تحسين جودة النوم.

البابونج

يساعد على النوم لكونه يعمل على استرخاء الأعصاب والعضلات، وينصح بتناول كوب من شاي البابونج البارد قبل النوم بساعة واحدة لضمان أفضل نتيجة.

الحليب الدافئ

ثبت أن تناول كوب من الحليب العضوي الدافئ قبل الخلود للنوم أمر يعمل على استرخاء الجسم بأكمله، كما أن الحليب مصدر غني بالكالسيوم، الذي يساعد على تنظيم إفراز هرمون ميلاتونين، الذي يتحكم في عملية النوم.

الموز

يساعد على النوم بشكل طبيعي لاحتوائه على حمض أميني يعرف باسم تريبتوفان، ويساعد على زيادة مستويات هرمون سيروتونين، الذي ينظم أنماط النوم بفعالية.

زيت الخزامى

يحظى الخزامى برائحة لها تأثير مهدئ على الجسم ومحفز بالنسبة للنوم.

اللوز

يحتوي على المغنيسيوم الذي يساعد على النوم، ويعمل على استرخاء العضلات.

التدليك بالزيت

ثبت أن تدليك الجسم بزيت جوز الهند الدافئ يساعد على تحسين الدورة الدموية، ويعمل على استرخاء الأعصاب ومن ثم تحسين النوم أثناء الليل.

بلسم الليمون

ثبت أنه يحد من القلق ويهدئ الأعصاب وبالتالي تتحسن جودة النوم.

حمام بالملح

أخذ حمام بالملح الإنكليزي قبل النوم بساعة أو ساعتين يساعد على تهدئة العضلات والأعصاب.

جوزة الطيب

تحظى بعدة فوائد صحية منها محاربة الأرق بفضل خواصها المهدئة.

تورتة الكرز

يحتوي الكرز على هرمون ميلاتونين الذي يساعد على تنظيم دورة النوم والاستيقاظ، وقد ثبت بالفعل أن الكرز يساعد فعلياً على تحسين جودة النوم.

حليب الكركم الذهبي

مزيج من الكركم، وحليب جوز الهند والزنجبيل، يحد من الالتهابات ويخفف من مشاكل الجهاز الهضمي، ما يساعد على النوم بشكل أسرع.