لماذا تستعمل الفتاة العذراء حبوب منع الحمل؟
صحة ورشاقة

لماذا تستعمل الفتاة العذراء حبوب منع الحمل؟

فوشيا - مختار معاوية

انتشرت بين الفتيات العذارى مؤخراً ظاهرة استعمال حبوب منع الحمل، وذلك بسبب كثرة التحذيرات والنصائح حول الإجراءات الصحية التي يجب على الفتياة اتباعها أثناء الدورة الشهرية ما أدى إلى نوع من الحيرة لديهن، وأصبحن يخشين من اضطرابات الدورة الشهرية، ما جعلهن يلجأن إلى استعمال حبوب منع الحمل.

وتلجأ الفتيات إلى هذه الحبوب لتجنب اضطرابات الدورة الشهرية وما يصاحبها من آلام وتقلبات مزاجية، حيث أثبتت الدراسات أن تلك الحبوب يمنك أن تخفف من الآلام والمزاج المتقلب الذي يصيب الفتاة، لكن الآباء يبدون تخوفاً من أن يكون لتلك الحبوب مضاعفات صحية على بناتهم، ما جعل بعض المراهقات يلجأن إلى استعمال تلك الحبوب بعيداً عن أعين الأهل.

ما هي حبوب منع الحمل؟

وحبوب منع الحمل هي عبارة عن الهرمونات الأنثوية، أي الإستروجين والبروجستيرون، ولها استخدامات عدة ولكن أكثر استخداماتها شيوعاً هي منع الحمل، لذلك توصف حبوب منع الحمل للفتيات اللواتي يعانين من آلام شديدة وتقلصات أثناء الدورة الشهرية، وهي تخفف الانتفاخ أيضاً، وتساعد في نزول دم الدورة الشهرية، ولقد ثبت ذلك في كثير من الدراسات والأبحاث والتجارب الشخصية، وأثبتت مدى فعاليتها.

وحسب الأطباء فإن ألم الدورة الشهرية يحصل كنتيجة مباشرة لارتفاع نسبة بعض المواد الكيميائية في الجسم تدعى بروستاغلاندين، وتؤدي هذه المواد إلى زيادة انقباض الأوعية الدموية الصغيرة في جدار الرحم وترسب الصفائح الدموية فيها وزيادة إيقاع انقباضات الرحم ما يؤدي إلى ظهور الألم، ويبدأ الألم مع بدء الحيض ويزول خلال أول ثلاثة أيام منه.

من الجدير بالذكر أن تناول الفتيات لحبوب منع الحمل قبل الزواج ليس له أي تأثير على الخصوبة أو القدرة الإنجابية، وليس لها تأثير على الهرمونات لدى الفتاة وليس لها أثار جانبية سوى احتباس السوائل في الجسم، والتي تزول بعد الانتهاء من تناول الحبوب.

لكن بعيدا عن هذه الوسيلة التي لها آثار غير محمودة هناك طرق طبيعية ومأمونة يمكن اللجوء غليها للحد من هذه الأوجاع:

 مراقبة الطعام

العناية بالأكل ومراقبة الوجبات التي تتناولها الفتاة قبل موعد الدورة الشهرية بأسبوع كامل، كما أن تقليل الحلويات والشاي والقهوة واللحمة الحمراء بمختلف أنواعها، مع الحرص على تناول الخضراوات الورقية مثل الخس، وشرب الماء، وتناول الفواكه المجففة، والحليب، واللوز، والموز، والبيض، والزنجبيل، والشوفان، والسبانخ، والحبوب الكاملة، كله يساهم في تخفيف آلام الدورة الشهرية.

النوم الجيد

من أهم مسببات آلام الدورة الشهرية هو عدم الحصول على عدد ساعات النوم الكافية، لهذا يجب على الفتاة أن تحرص  قبل مجيء الدورة الشهرية على النوم لمدة 8 ساعات متواصلة، فهذا سيحد كثيراً من حدوث الآلام الحيضية المختلفة التي تأتى نتيجة لإرهاق الجسم.

ممارسة الرياضة

أثبت الخبراء فعالية ممارسة الرياضة في التخفيف من آلام الدورة الشهرية المختلفة بل وإزالتها، لهذا احرصي على ممارسة الرياضة بشكل عام، وخاصة رياضة المشي والتمارين الخاصة بالبطن والظهر لتجنب الشعور بالآلام وقت مجيئها، ويمكنكِ أيضاً ممارسة هذا التمرين الرياضي، بأن تستلقي على ظهرك مع ثني الركبتين إلى أعلى، مع الحرص على تثبيت القدمين على الأرض، ثم يُفرد الذراعين على الجانبين، مع سحب البطن إلى الداخل ورفع أسفل الظهر الى أعلى، كرري هذا التمرين 10 مرات، ثم استرخي ثم كرريه مرة أخرى 10 مرات.