هل تؤدي العناية الصحية المفرطة إلى الحساسية؟
صحة ورشاقة

هل تؤدي العناية الصحية المفرطة إلى الحساسية؟

فوشيا - برلين

يسود بين البعض اعتقاد بأن العناية الصحية المفرطة تؤدي إلى الحساسية، فما مدى صحة هذا الاعتقاد؟

ورداً على هذا الاستفسار، قال البروفيسور تورستن تسوبربير، مدير المؤسسة الأوروبية لأبحاث الحساسية، إنه لا يمكن الإجابة على هذا السؤال سواء بالإيجاب أو بالنفي، معللاً ذلك بارتفاع معدلات الإصابة بالحساسية رغم تحسن العناية الصحية من ناحية، كما أن أطفال الريف يعانون اليوم من الحساسية أكثر من ذي قبل من ناحية أخرى.

وأضاف تسوبربير أن الإصابة بالحساسية ترتبط إلى جانب العناية الصحية بالعوامل البيئية أيضاً، مثل حبوب اللقاح وجزيئات السخام.

لذا أكد البروفيسور الألماني على أهمية الاهتمام بالعناية الصحية على نحو معتدل دون إفراط، حيث أنه ليس من الضروري استعمال مستحضرات التطهير والتعقيم بشكل مستمر، وبالمثل فإنه ليس من الضروري التعرض للجراثيم بشكل متعمد من أجل اكتساب مناعة ضد الحساسية.

هل تؤدي العناية الصحية المفرطة إلى الحساسية؟