الشوكولاتة الداكنة تحفّزكِ على التمارين الشاقة
صحة ورشاقة

الشوكولاتة الداكنة تحفّزكِ على التمارين الشاقة

فوشيا - لبنى عبدالكريم

إذا ما زلتي عزيزتي متشككة حول فوائد الشوكولاتة، فإليك هذه الحقائق التي ستغير نظرتك لهذه الوجبة الممتعة. فقد وجد باحثون في جامعة كنغستون في لندن أن الشوكولاتة تحفز الرياضيين على تحمل التمرينات الشاقة للياقة بدنية أفضل.

استلهم الباحثون دراستهم ببساطة من عصير نبتة الشمندر التي عُرف عنها كواحدة من أفضل معززات طاقة الجسم الغنية بالنترات، عندما تتحول النترات إلى أكسيد النيتريك في الجسم، تتمدد الأوعية الدموية وتقلّل كمية الأوكسجين التي يستهلكها جسمك، حتى يتسنى لك مواصلة التمرينات الرياضية لفترة أطول، الشوكولاته الداكنة غنية بمادة تسمى ايبيكاتشين، وهو مغذي غني بالفلافانول يوجد في حبوب الكاكاو التي تزيد أيضاً من إنتاج أكسيد النيتريك في الجسم، لذلك، وضع الباحثون الشوكولاته الداكنة تحت الاختبار لمعرفة ما اذا كانت فوائدها توازي أو ربما تتخطى فوائد عصير الشمندر.

الشوكولاتة الداكنة تحفّزكِ على التمارين الشاقة

خلال الدراسة التي نشرت في مجلة الجمعية الدولية للتغذية الرياضية، تم اختيار 9 هواة من راكبي الدراجات الهوائية كمتطوعين لإجراء الاختبار، بعد الانتهاء من اختبار اللياقة البدنية الأوَلي لإنشاء أساس للمقارنة، تم تقسيم المشاركين إلى مجموعتين، طُلب من المجموعة الأولى تناول 40 غراماً (أي حوالي 4 مربعات) من الشوكولاته الداكنة الغنية بمادة الفلافون لمدة أسبوعين، في حين تناولت المجموعة الثانية 40 غراماً من الشوكولاتة البيضاء كوجبة يومية خفيفة.

أثناء ذلك، تم قياس معدل ضربات قلب راكبي الدراجات ومستويات استهلاك الأكسجين لتتبع آثار استهلاك الشوكولاته يومياً، وبعد 7 أيام، تم استبدال الأدوار بين المجموعتين وتكرار الاختبار ولنفس المدة.

الشوكولاتة الداكنة تحفّزكِ على التمارين الشاقة

كانت النتيجة أن مجموعة الراكبين من مستهلكي الشوكولاته الداكنة احتاجوا لأكسجين أقل عند ركوب الدراجات وقطعوا مسافات أطول مقارنة مع مستهلكي الشوكولاتة البيضاء، مما يدل على التأثير الإيجابي للشوكولاتة السوداء على الأداء العام للمشاركين.

وكلما احتوت الشوكولاتة على نسبة كاكاو أعلى، كلما كانت أغنى بالمواد المضادة للأكسدة، وهذا ما يجعل الشوكولاتة السوداء تتمتع بفوائد أكثر من الشوكولاتة البيضاء أو التي تحتوي على حليب، هذا بالإضافة إلى أنها تساهم بشكل كبير في تحسين المزاج من خلال تعزيز هورمون السعادة أو “السيروتونين” الموجود في الدماغ.

لكن مع كل ما سبق ذكره من فوائد للشوكولاتة فهذا لا يعني أن نتناولها بكميات مفرطة حيث أنها رغم ذلك يمكن أن تحتوي على نسبة عالية من السعرات الحرارية والدهون، لهذا يُنصح بتناولها باعتدال للحفاظ على نظام غذائي صحي ومتوازن.