صحة ورشاقة

بالصور.. كندية تفقد نصف وزنها وتشارك في مسابقة بـ”البيكيني”

فوشيا – رحاب درويش

استطاعت فتاة كندية، تدعى دونا غيلي، أن تفقد أكثر من نصف وزنها، من دون اللجوء إلى أية عمليات جراحية، عن طريق تغيير أسلوب حياتها، والمواظبة على ممارسة الرياضة، والحمية الغذائية فقط، مما أدى إلى حدوث تغيير جذري في شكلها.

وبعد أن كانت دونا غيلي، التي تبلغ من العمر 30 عاماً، واحدة من صاحبات الوزن الزائد، أصبحت تشارك في مسابقات ملكات جمال البيكيني.

الغريب أنه عندما وصلت دونا غيلي إلى سن الـ 22، كان وزنها يزن أكثر من 100 كغ، الأمر الذي أثار خوفها وذعرها، ودعاها إلى التخلي عن مأكولاتها المفضلة، ومنها الشوكولاته والآيس كريم والجبن، واللجوء إلى أنظمة غذائية قاسية، كما تجنبت الأطعمة غير الصحيّة، وأقبلت على تناول الخضروات والفواكه الطازجة والصحيّة بنسب محدّدة.

شاركت دونا غيلي، لأول مرة في حياتها، في مسابقة البيكيني في عام 2014، مؤكدة أنها لم تكن مهتمة بالفوز في المسابقة، ولكنها أرادت أن تثبت لنفسها أنها قادرة فقط على المشاركة، بعد فقدان وزنها، كما لجأت إلى مدرب شخصي لمساعدتها على نحت جسدها، قبل المشاركة في هذه المسابقة، التي ارتدت خلالها البيكيني المثير، في ثقة تامة بعد الـ”دايت”، وهي الثقة التي شجّعتها على المشاركة في مسابقة جديدة للبيكيني، أقيمت في جنوب شرق كندا العام الماضي، وتستعد حالياً للمشاركة في مسابقة ثالثة في شهر ديسمبر المقبل.

وأكدت دونا غيلي أن فقدان وزنها غيّر حياتها بطريقة إيجابية، حتى أن كثيرات من صاحبات الوزن الزائد، أصبحن يذهبن إليها طلباً للمشورة والنصيحة.