سر الحبّة الخضراء “معجزة في عالم الحمية”
صحة ورشاقة

سر الحبّة الخضراء “معجزة في عالم الحمية”

فوشيا - همسة رمضان

اكتسحت الشاشات العالميّة ببرامجها الشهيرة، كإعصارٍ محبّب ومُخلِّصٍ مُنتَظر، من مشاكل الوزن الزائد ومخاطر الدّهون المتراكمة، وتحدّث عنها البرنامج الشهير والمتابع على نطاقٍ واسع في الولايات المتحدة “الدكتور أوز“.

وأخذت برامج الصحة التلفزيونية والمواقع الإخبارية المتخصصة بالصحة على شبكة الإنترنت، بالحديث عن هذا الاكتشاف المذهل وفوائدة العظيمة.

green-coffee-bean-diet-35

البنّ الأخضر” هو عبارة عن بذور القهوة الطازجة قبل أن يتم تحميصها، ثم تحمص في درجة حرارة 475 درجة فهرنهايت، وعملية التحميص هذه هي التي تجعل الحبوب تعمل على حرق 90% من الدهون الأولية للجسم وتصبح مضادة للأكسدة، كما أنها تحتوي على حمض – الكلوروجينيك – وتعمل كمنشط، وتسرع نظام الجسم، وتساعد القلب على ضخ المزيد من الدم إلى الأعضاء الحيوية، كما تمنع امتصاص الدهون، وتعمل على تحفيز وتفعيل التمثيل الغذائي.

لقد أصبحت حبوب القهوة الخضراء ” Green Coffee Bean” وبسرعة فائقة علامة كبيرة في الصحة العامة وفقدان الوزن، فقدرتها على حرق الدهون مذهلة، ومع شرب فنجان منها يومياً تساعد في فقدان وزن يقارب الـ 4 كيلو في الأسبوع!..

وأوضح خبير التغذية الفرنسي الدكتور جيلبير أن “هذا النوع من البن الأخضر عُرِف أولاً في كندا، ثم انتقل إلى سويسرا وفرنسا، وهو عبارة عن بن مركّز غير محمص يؤثر في التمثيل الغذائي ليمنع تكوين الدهون والسكريات ثم يستبعدها”.

green-coffee-beans

وللتخفيف من الوزن، يقترح الخبراء تناول بين 700 و1050 ميلي غرام من البن الأخضر يومياً، مشيرين إلى أن البن الأخضر أثبت فاعليّة أكثر بنسبة 25٪ من مجرد اتباع نظام غذائي وممارسة التمارين الرياضية وحدها.

ومن البديهي أن يفتح هذا الاكتشاف الباب على مصراعيه للشركات التي تنتجه لترويج منتجاتها الخاصة من البن الأخضر، ومع هذا فإن العلامة التجارية وحدها غير كافية ولكن المهم هو جودة البن الأخضر نفسه.

ولكن فوشيا تعود لتذكّرك عزيزتي بضرورة استشارة طبيبك في أي نظام غذائي جديد قررت اتباعه مؤخّراً، فذلك يضمن سلامتك من مخاطر أنتِ بغنى عنها.