هل تنظرين إلى المرآة أثناء ممارسة الرياضة؟
صحة ورشاقة

هل تنظرين إلى المرآة أثناء ممارسة الرياضة؟

فوشيا - رحاب درويش

يحرص الكثيرون على ممارسة الرياضة في الصالات الرياضية، فينظرون إلى أنفسهم في المرايا المنتشرة حولهم، من أجل متابعة تقدمهم البدني، أو النظر إلى حركة أجسادهم، أو حتى بسبب عادة النظر إلى المرآة لرؤية انعكاس الشكل، أو لغيرها من الأسباب، دون أن يدري هؤلاء أن المرايا يمكن أن تُلهيهم عن ممارسة الرياضة، وخاصة في الرياضات التي تتطلب تركيزاً كبيراً مثل اليوغا، ومن هنا أهمية ممارسة الرياضة في الهواء الطلق، أو ممارستها في الصالات الرياضية الخالية من المرايا لعدة أسباب، أبرزها..

السبب العملي

هل تنظرين إلى المرآة أثناء ممارسة الرياضة؟

تحرص كثيرٌ من الصالات الرياضية على نشر المرايا في أنحاء مختلفة من المكان، من أجل الإيحاء بوسع المكان، وهذا صحيح، ولكن المؤكّد أيضاً أن المرايا تقلل من تركيزكِ على نفسك، إلى درجة أنكِ يمكن أن تنسي كيفية القيام بالتمارين بالشكل الصحيح، إلا بعد مراقبة نفسكِ في المرآة، لذا يفضل عمل التمارين الرياضية في الهواء الطلق بعيداً عن المرايا، أي أنكِ يجب أن تكوني قادرةً على القيام بالتمرين دون أن تري انعكاس أدائكِ في المرآة.

السبب العقلي

هل تنظرين إلى المرآة أثناء ممارسة الرياضة؟

إننا نمارس الرياضة ليس لتحسين العضلات وزيادة قوتها فقط، لكن الغرض الأساسي منها هو النمو العقلي، والتخلّص من ضغوطات الحياة اليومية، ولكن التركيز في المرآة يعيدك إلى التفكير الجسدي، ويبعد بك عن الفائدة التي تسببها اللياقة والرياضة لعقولنا، فالمرآة إلهاء ضخم، وخاصةً عند ممارسة اليوغا التي تتطلب هدوءاً داخلياً كبيراً.

السبب النفسي

هل تنظرين إلى المرآة أثناء ممارسة الرياضة؟

مشاهدة أنفسنا في المرآة أثناء ممارسة الرياضة، تؤثر أحيانا تأثيراً نفسياً كبيراً، وخصوصا لدى السيدات اللاتي يركزن على بعض الأمور والانتقادات السطحية، مثل العرق الذي ممكن أن ينتج عن الحركة ويظهر على الثياب، أو هيئة الصدرية التي ترتديها، أو وزنها الزائد، وغيرها من الأمور السطحية التي تتسبب في حدوث أثر نفسيٍّ سيء يؤثر على أدائها للتمارين بكل تأكيد.