التليف الكيسي عند الأطفال و طرق العلاج
صحة ورشاقة

التليف الكيسي عند الأطفال و طرق العلاج

فوشيا- من لاما عزت

يعتبر التليف الكيسي مرض خطير و هو عبارة عن مخاط غليظ ناتج عن خلل جيني، يتسبب في إنسداد الرئة ويُلحق أضراراً بها.

ينجم التليف الكيسي لدى الأطفال عن خلل جيني يؤثر سلبا على عمليتي التنفس والهضم وعلى الرغم من أنه لا يمكن الشفاء من مرض التليف الكيسي، إلى أنه يمكن علاجه.

قد يؤثر التليف الكيسي على أعضاء الجسم، كالبنكرياس مثلاً؛ حيث يُفرز مخاطاً غليظاً، مما يُعيقه عن إنتاج الإنزيمات اللازمة لعملية الهضم بشكل كاف.

وتتمثل الأعراض الدالة على التليف الكيسي في السعال المزمن والنقص الشديد في الوزن ومشاكل الجهاز الهضمي، إلى جانب انتفاخ البطن والتواء الأمعاء كما يتلون جلد الطفل باللون الأزرق المائل للبنفسجي.

التليف الكيسي عند الأطفال و طرق العلاج

و لكن ماذا عن طرق علاج هذا المرض؟

يتم علاج التليف الكيسي عن طريق إذابة المخاط و طرده، بالعقاقير والعلاج الطبيعي والتغذية .

أوضح اختصاصي أمراض الجهاز التنفسي للأطفال كريستوف رونغه،أن العلاج يتضمن الإستنشاق لمدة 20 دقيقة بمعدل 3 مرات يومياً وتعاطي عقاقير للبنكرياس، مع ممارسة العلاج الطبيعي بمعدل مرة أو مرتين إسبوعياً والمواظبة على ممارسة التمارين في المنزل أيضاً، بالإضافة إلى تناول الأطعمة الغنية بالسعرات الحرارية وتعاطي مكملات الفيتامينات المختلفة.

ويسهم الإستنشاق اليومي لمحلول ملحي وتعاطي مضاد حيوي في إذابة المخاط ومقاومة الجراثيم الخطيرة؛ حيث أن المخاط المتصلب يوفر بيئة مثالية لتكاثر الجراثيم والبكتيريا المسببة للإلتهابات.

وكعنصر علاجي مهم، ينبغي تعاطي مستحضرات الإنزيمات عند تناول الطعام، حيث أنها تساعد على هضم الدهون وحتى في حال اللإلتزام التام بالعلاج، يشكل التليف الكيسي خطراً يهدد الطفل؛ وذلك نظراً لأن مراحل المرض وتطوراته غير متوقعة.