احذري أيتها الأم فالخراج البسيط قد يؤدي إلى تسمم الدم!
صحة ورشاقة

احذري أيتها الأم فالخراج البسيط قد يؤدي إلى تسمم الدم!

فوشيا - وكالات

يعتبر الخراج أحد الأمراض الجلدية البكتيرية، ويظهر في صورة تجمع صديدي في داخل تجويف في الأنسجة. وتتمثل أعراضه في الاحمرار والتورم. ويظهر بأحجام متنوعة؛ حيث قد يبلغ قطره بضعة ملليمترات، وقد يصل إلى حجم التفاحة.

وفي هذا الخصوص يوضّح الأطباء أن ظهور الخراج لا يقتصر على سطح الجلد فقط، بل إنه قد يتكون في أي جزء من الجسم. وقد يؤدي الخراج إلى نشر مسببات الأمراض في الأنسجة بالجسم من جراء تراكم الصديد، وهو ما قد يتسبب في الإصابة بتسمم الدم في أسوأ الحالات.

عدوى بكتيرية

عادة ما يظهر الخراج نتيجة الإصابة بعدوى بكتيرية في الأساس، مثلاً عند الإصابة بجروح أثناء الحلاقة أو من خلال وصول البكتيريا إلى الجسم بسبب عدم التعامل بشكل سليم مع الجروح.  وعادةً ما يقوم الجهاز المناعي بمكافحة هذه البكتيريا. ولكن في حال ضعف الجهاز المناعي فإنه لا يكون قادراً على مكافحة البكتيريا.

كما أن البكتيريا والجراثيم ليست السبب الوحيد لتكوّن الخراج، والذي قد ينشأ أيضاً نتيجة الالتهابات الناجمة عن الإصابات والأجسام الغريبة والعمليات، التي تتم في الجهاز المناعي.

وغالباً ما تشفى الخراجات الصغيرة على سطح البشرة من تلقاء نفسها في غضون يومين إلى ثلاثة أيام. ولكن إذا ظهرت أعراض مرضية إلى جانب التجمع الصديدي، مثل الحمى أو القشعريرة، ففي هذه الحالة يجب التوجه إلى المستشفى أو إحدى العيادات الخارجية لدراسة الحالة المرضية.

ويجب الانتباه بشدة إلى المؤشرات التحذيرية للخراج، والتي يمكن ملاحظتها من خلال ظهور علامات حمراء على سطح الجلد، والتي قد تكون في أسوأ الحالات علامة على تسمم الدم. وتتمثل أعراض الإصابة بعدوى بسبب خراج في أحد الأعضاء الداخلية في الشعور بالتعب والحمي والإجهاد العام، وفي مثل هذه الحالات يتعين على المريض التوجه إلى الطبيب فوراً، وفي حال ظهور خراج في منطقة الفك فإنه ينبغي استشارة طبيب الأسنان.

احذري أيتها الأم فالخراج البسيط قد يؤدي إلى تسمم الدم!

لا تضغط على الخراج!

وهناك قاعدة عامة تنص على أنه لا يجوز أبداً الضغط على المنطقة المحيطة بالخراج أو ثقبه، وإلا ينشأ خطر انتشار الصديد والبكتيريا ويزداد حجم الخراج. كما أن الخراجات الصغيرة تتكون وتنضج وتنفجر من تلقاء نفسها، وعندئذ يجب تطهير الجرح وتغطيتها بواسطة لاصقة طبية.

وفي بعض الأحيان يتم فتح الخراج بواسطة التدخل الجراحي، كما يصف الطبيب بعض المضادات الحيوية بشكل إضافي”. وهناك أدوية لعلاج الخراج يتم صرفها من الصيدلية بدون وصفة الطبيب مثل المراهم، ومع ذلك لا يجوز استعمال هذه الأدوية بكل بساطة دون استشارة الطبيب.

ولمنع تكون الصديد يحب على المرء الاهتمام بالنظافة وتطهير الجرح جيداً، بالإضافة إلى أن الملابس، التي تحتك بالجلد بشدة، يمكن أن تؤدي إلى تكون الخراج. وإذا كنت الخراجات تظهر لدى المرء بكثرة، فيتعين عليه التحقق من أسباب ذلك، فربما يكون ذلك مؤشر على الإصابة بمرض السكري.

احذري أيتها الأم فالخراج البسيط قد يؤدي إلى تسمم الدم!