ما الذي يجمع قلة النوم والحشيش والسمنة؟
صحة ورشاقة

ما الذي يجمع قلة النوم والحشيش والسمنة؟

فوشيا - لاما عزت

وجدت دراسة حديثة أن قلة النوم تعطي الإنسان شعوراً بالجوع تماماً مثل الشعور الذي يعطيه تدخين الحشيش “الماريجوانا”، حيث يعاني مدخن الماريجوانا شهوة تناول الطعام المعروفة باسم “المأكولات الخفيفة”، وبالتالي الحرمان من النوم يعطي تأثيراً مماثلاً.

ما الذي يجمع قلة النوم والحشيش والسمنة؟

فالفشل في الحصول على الراحة الكافية ينتج عنه مستويات عالية من الهرمون الذي يشبه تأثير الحشيش ما يجعل تناول الطعام أكثر متعة.

هذه المواد الكيميائية هي مماثلة لتلك التي تحتوي عليها مركبات القنب الهندي، ما يجعل من الصعب جداً مقاومة الوجبات الخفيفة التي تسبب السمنة.

ما الذي يجمع قلة النوم والحشيش والسمنة؟

وتوصلت الاختبارات إلى أن الناس المحرومين من النوم هم أكثر تناولاً للسعرات الحرارية بنسبة 50 في المئة من الأشخاص الذين يحصلون على نوم كاف.

فالمادة الكيميائية تجعل تناول الطعام أكثر متعة وتقدم تفسيراً جديداً لماذا تتراكم الشحوم عند بعض الناس.

وأجرى باحثون في جامعة شيكاغو اختبارات على متطوعيين وطلبوا منهم النوم بمعدل 4.2 ساعات لمدة أربع ليال.

وأظهر أولئك الأشخاص أنهم أكثر عرضة لتناول الطعام وخصوصاً للوجبات الخفيفة التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون والسكر والملح، بما في ذلك الكوكيز والحلويات ورقائق البطاطس.

ما الذي يجمع قلة النوم والحشيش والسمنة؟

كما طالب المتطوعون بالمزيد من الوجبات على الرغم من تناولهم  وجبات تحتوي على 90 في المئة من السعرات الحرارية اليومية التي يحتاجون لها، وكانت علامات الجوع تظهر في فترة مابعد الظهر والمساء.

وقالت رين هانلون باحثة بجامعة شيكاغو واختصاصية تغذية: “لقد وجدنا أن قلة النوم تعزز الإشارة التي قد تزيد من المتعة والرضا المكتسبة من تناول الطعام.

وأضافت: “قلة النوم تعزز نظام “الإندوكانابينويد”، وهو نفس النظام المستهدف من قبل العنصر النشط من الماريجوانا، والذي يعزز الرغبة في تناول الطعام”.