العلاج المناعي قصير الأجل لحساسية حبوب اللقاح
صحة ورشاقة

العلاج المناعي قصير الأجل لحساسية حبوب اللقاح

فوشيا - وكالات

يعاني بعض الأشخاص من حساسية حبوب اللقاح التي تبدأ مع هذا الموسم، فيلجؤون إلى حقن الحساسية التقليدية، لكن هناك طريقة العلاج المناعي قصير الأجل، والتي تنفع حتى بعد بدء موسم حبوب اللقاح.

ويحصل المريض في حالة العلاج المناعي قصير الأجل على جرعة أقل مقارنة بحقن الحساسية التقليدية، من أربع إلى سبع مرات في العام، ثم تتكرر هذه الجرعة في العام الثاني والثالث.

ويتعين على مريض الحساسية بشكل عام استشارة الطبيب قبل بداية موسم حبوب اللقاح، لكي يحصل على الأدوية والعقاقير اللازمة في الوقت المناسب.

العلاج المناعي قصير الأجل لحساسية حبوب اللقاح

خطر الإصابة بالربو

حساسية حبوب اللقاح يمكن أن تظهر في جميع المراحل العمرية، كما أن تركها دون علاج يمكن أن يؤدي في أسوأ الحالات إلى الإصابة بالربو.

وعلى الرغم من أننا لا نزال في فصل الشتاء إلا أن حبوب اللقاح بدأت في الظهور، ولذلك يجب تجنب الأماكن والأوقات التي يكثر ظهور فيها حبوب اللقاح.