الهاتف النقّال يؤثر على خصوبة الرجال
صحة ورشاقة

الهاتف النقّال يؤثر على خصوبة الرجال

فوشيا - رحاب درويش

يضع كثير من الرجال هواتفهم النقالة في جيوبهم، كما يتحدثون في الهاتف لساعات طويلة، دون أن يدروا أن في ذلك خطر كبير على صحتهم.

حذرت دراسة جديدة من أن حمل الهواتف المحمولة في جيب البنطلون أو التحدث به لأكثر من ساعة يومياً أو حتى استعماله أثناء شحنه أو إبقائه على الشاحن في مكان قريب أثناء النوم، كل ذلك يؤثر على خصوبة الرجال تأثيراً كبيراً، ويقلّل من عدد الحيوانات المنوية.

وأكدت الدراسة أن كفاءة الحيوانات المنوية لدى الرجال في الغرب تتناقص باطّراد، نتيجة استخدام الهواتف النقالة، مما يجعل 40 في المئة من الأزواج يجدون صعوبة في الإنجاب.

الهاتف النقّال يؤثر على خصوبة الرجال

وتشير الدراسة إلى أن الحرارة والموجات الكهرومغناطيسية التي تنبعث من الهواتف المحمولة تتسبب في ارتفاع درجة حرارة الحيوانات المنوية إلى درجة أنها يمكن أن تموت معها تماماً.

واعتمدت الدراسة على مراقبة مجموعة من الرجال، وتسجيل الملاحظات المرتبطة بمدة استخدام الهاتف النقال يومياً، ومدى تأثير ذلك على كفاءة الحيوانات المنوية، بعد فترة طويلة من الاستخدام.

وأكدت النتائج أن الذين يتجاذبون أطراف الحديث على الهاتف لأكثر من ساعة يومياً يعانون من انخفاض كفاءة الحيوانات المنوية، مقارنة بأولئك الذين يتحدثون لأقل من ساعة يوميا لفترات طويلة.

الهاتف النقّال يؤثر على خصوبة الرجال

كما لوحظ تأثيرات مباشرة على الأشخاص الذين يتحدثون بالهاتف أثناء شحنه من مصدر كهربائي، أو الذين يضعون الهاتف أثناء شحنه ليلا قريبا من أماكن نومهم، أما الأشخاص الأكثر تضرراً، فهم أولئك الذين يحتفظون بهواتفهم على مسافة قريبة من الخصيتين، أقل من 20 بوصة أعلى الفخذ، داخل جيب البنطلون لفترت طويلة.

ونصحت الدراسة التي أجراها البروفيسور جيديس جرودزنكاس، استشاري الخصوبة بمستشفى سانت جورج في لندن، بإصدار تحذيرات للرجال في بريطانيا حول مخاطر إدمان الهواتف النقالة، وإبعاد الهاتف عنهم مسافة مناسبة، وخاصة لهؤلاء الذين يرغبون في الإنجاب خلال عام.