قولي وداعاً للصداع بقلم رصاص
صحة ورشاقة

قولي وداعاً للصداع بقلم رصاص

فوشيا - رحاب درويش

نلجأ دائما إلى استعمال المسكنات الكيميائية والأدوية للتخلص من الصداع، ويعتبر الصداع دليلاً واضحاً على وجود خلل ما في أجسامنا وهو أمر شائع الحدوث عند ملايين البشر، بسبب ضغوطات الحياة والعمل المستمر والضوضاء وغيرها من الأسباب التي تؤدي في النهاية إلى شعور الدماغ بالصداع.

الطبيبة البريطانية جين ليونار قدمت حلا سحريا بسيطاً وسهلاً للتخلص من الصداع عن طريق وضع قلم رصاص بين الأسنان. وتؤكد ليونار أن للصداع أسباب كثيرة منها التوتر والقلق والتعب، ولكن ثمانون بالمئة منها يرجع لأسباب عصبية ناجمة عن الشعور بالقلق والضغط والإرهاق أو الإحباط.

قولي وداعاً للصداع بقلم رصاص

وأضافت ليونار أن من أبرز أسباب الصداع أيضاً تشنجات عضلات الرقبة والوجه والفكين، مؤكدة أن هذه العضلات لها العديد من المهام مثل تحريك الرأس والحفاظ على ثباته، وتناول الطعام، ونطق الكلام، وتعبيرات الوجه.

وتقول ليونار أيضاً أن هذه التشنجات عادة ما تكون مرتبطة أيضاً بعضلات الفك، ويمكن أن يكون الصداع مؤشرا على وجود التهاب بمفصل الفك، أو خلل بالمفصل الصدغي الفكي، الذي يحدث بسبب انقباض الفك أو صرير الأسنان خلال النوم.

قولي وداعاً للصداع بقلم رصاص

ونصحت الطبيبة البريطانية بوضع قلم رصاص بين الأسنان، لأنه يساعد في استرخاء عضلات الفك، وتخفيف حدة الصداع، بشكل واضح وسريع، بدلاً من استخدام الأدوية والمسكنات التي يكون لها العديد من الأعراض الجانبية التي تنجم عن الاستخدام المستمر.