صحة ورشاقة

كيف تحافظ جنيفر لوبيز على رشاقتها؟

فوشيا - رحاب درويش

تهتم المغنية والممثلة الأميركية جنيفر لوبيز برشاقتها اهتماماً كبيراً، وتحرص على الحصول على جسد بديع وخال من العيوب تماماً، لذا فإنها تتبع نظاماً رياضياً وغذائيا مناسبا للمحافظة على هذا الجسد المثالي.

في هذا الخصوص، كشفت مدربة اللياقة البدنية تريسي أندرسون، أن جنيفر، التي تبلغ من العمر 46 عاماً، وهي أمّ لتوأمين، تهتم بما تتناوله اهتماماً كبيراً، ولا تتناول إلا الأغذية العضوية الطازجة والبروتينات عالية الجودة.

وأضافت المدربة العالمية الشهيرة، التي تقوم بتدريب عدد من الفنانات العالميات، من بينهن الممثلة الأمريكية غوينيث بالترو والمغنية الكولومبية شاكيرا، أنه وعلى الرغم من أن جنيفر تتمتع بقوام مميز وانحناءات جسد جذابة، إلا أنها تتبع نظاماً متوازناً مكوناً من البروتينات ذات الجودة العالية.

وكانت المدربة قد حرمت جنيفر من تناول أطعمة كثيرة، من بينها البيتزا، التي تغرم بها الفنانة كثيراً. لكنها اضطرت في النهاية للتضحية بها، في سبيل الرشاقة!

ومع هذا، تؤكد جنيفر أنها لا تزال تأكل بعض الأطعمة التي تحبها، لكن باعتدال.

وأنها لا تحرم نفسها من أي شيء، ولكنها تبحث عن الخيارات الصحية، كوجبة خفيفة من الفواكه والخضروات الطازجة.

ويبدو أن الفنانة العالمية تخضع لهذا النظام استعداداً لظهورها في برنامج المسابقات العالمي “أميركان أيدول”، الذي ينطلق هذا الشهر، وهو الموسم الأخير من البرنامج الشهير، كما ستبدأ عروضها الغنائية في لاس فيغاس هذا الشهر.

ولا تخفي جنيفر أنها تحرص على جمال جسدها، الذي يحقق لها سعادة داخلية كبيرة، تنعكس بعد ذلك على جمالها وأناقتها الخارجية.