السلس البولي.. مشكلة نسائية يجب علاجها مبكراً
صحة ورشاقة

السلس البولي.. مشكلة نسائية يجب علاجها مبكراً

فوشيا – وكالات

تعاني بعض النساء من مشكلة السلس البولي، خاصة بعد الولادات المتكررة، لكن مجلة “سنيورين راتغيبر” الألمانية تؤكد أن العلاج المبكر يعّد بمثابة طوق النجاة من هذه المشكلة؛ حيث أنه كلما بدأ العلاج مبكراً، أمكن السيطرة على ضعف المثانة. لذا ينبغي التخلص من الخجل واستشارة الطبيب على وجه السرعة.

العلاج

وأوضحت المجلة المعنية بالصحة أن علاج سلس البول يقوم على إنقاص الوزن وممارسة تمارين تقوية قاع الحوض والعلاج الدوائي، مشيرة إلى أن الأمر قد يستلزم اللجوء إلى التدخل الجراحي، إذا لم تحقق هذه الوسائل نتائج إيجابية.

السلس البولي.. مشكلة نسائية يجب علاجها مبكراً

أنواع المرض

ينقسم السلس البولي إلى نوعين:

الأول هو سلس البول الإجهادي؛ حيث يفقد المريض البول عند العطس مثلاً بسبب ضعف العضلات العاصرة للمثانة.

أما النوع الثاني فهو سلس البول الإلحاحي؛ حيث يفقد المريض البول بسبب فرط نشاط المثانة، الذي قد ينجم عن التهابات المسالك البولية أو تضخم البروستاتا أو الأمراض العصبية مثل الباركنسون والتصلب المتعدد.

السلس البولي.. مشكلة نسائية يجب علاجها مبكراً