الصداع التوتري.. مشكلة شتوية يمكن تجنّبها
صحة ورشاقة

الصداع التوتري.. مشكلة شتوية يمكن تجنّبها

فوشيا - وكالات

يؤكد أطباء الأعصاب أن الإصابة بالصداع التوتري تكثر في فصل الشتاء؛ حيث يتسبب الهواء البارد في انقباض العضلات النحيفة أسفل فروة الرأس بشكل تشنجي.

تدليك الصدغين

الصداع التوتري.. مشكلة شتوية يمكن تجنّبها

يسبب الصداع التوتري يسبب ضغطاً وشداً في الرأس بأكمله، أو قد يتسبب في الشعور بألم يمتد من مؤخرة الرقبة إلى الجبين، كما يكون الرأس ثقيلاً والعين متعبة.

ويمكن التخفيف من حدة الصداع التوتري من خلال تدليك الصدغين بقليل من زيت النعناع الفلفلي، كما يمكن اللجوء إلى المسكنات، في حال الإصابة بالصداع التوتري بشكل متكرر، مع مراعاة ألا يتم تعاطي المسكنات لمدة تزيد على 10 مرات في الشهر، وإلا فقد يتفاقم الصداع ويصبح مزمناً.

دفء ورياضة

الصداع التوتري.. مشكلة شتوية يمكن تجنّبها

للوقاية من الصداع التوتري يُنصح بارتداء الملابس الدافئة وغطاء للرأس، كما أن المواظبة على ممارسة الرياضة تساعد في التخلص من التوتر النفسي. بالإضافة إلى ذلك، ينبغي العمل في غرف جيدة التهوية، وتجنب مواقف الشد العصبي.