الملح الوردي لجسد نقي وصحة قوية

الملح الوردي لجسد نقي وصحة قوية

فوشيا- من مها سعيد

الكثير من الملح في النظام الغذائي الخاص بك ليس شيئا جيدا، رغم احتياجات جسدك له، ومن المعروف أن كثرة تناوله تؤثر على القلب والدماغ وصحة العظام.

ولتتحرري من هذه المشاكل، استخدمي الملح خارجيا، دون أن تتناوليه، وهو الحل الذي لن تجديه إلا في الملح الوردي الذي يتم استخراجه من جبال الهيمالايا، حيث يحتوي على أكثر من 84 نوع من المعادن المهمة لجسدك.

هذا النوع من الملح يعد الاختيار المفضل للمنتجعات الصحية الذين يعملون على تعزيز أسلوب حياتهم، من خلال حمايته من السموم والشيخوخة، وتدعيم صحة الجهاز التنفسي وتقوية الطاقة الجنسية، وتنظيم النوم والتخلص من الأرق، وهذه أهم الأسباب التي ستجعلك تستخدمينه مرة واحدة على الأقل أسبوعيا:

مفيدة من الناحية الغذائية:

يحتوي على المعادن وعناصر كلوريد الصوديوم والمغنيسيوم والكالسيوم والبوتاسيوم والبيكربونات والبروميد والفلورايد، التي يحتاجها جسمك أسبوعيا على الأقل.

تحسين عملية الهضم:

يعزز قدرة الجهاز الهضمي على استيعاب المواد المغذية المختلفة، مما يحسن لديك القدرة على هضم الطعام.

الحد من أمراض ضغط الدم:

يحتوي على نسبة عالية من الصوديوم المرتبطة بانخفاض ضغط الدم.

الترطيب:

الملح الوردي لديه القدرة على تنظيم معدلات ترطيب جسمك، فهو يضم كلوريد الصوديوم والبوتاسيوم، والكالسيوم بكميات كبيرة، وهو أكثر صحة من شرب المشروبات الرياضية التجارية، التي تحتوي على الكثير من السكر والمواد الحافظة الكيميائية.

يقلل من احتباس الماء:

يجعل جسمك في وضع أفضل بكثير من خلال معالجة المواد الغذائية والمعادن بجسمك، وتقليل الوزن.

وقف تأثير السموم:

إضافة الملح الوردي إلى حمام من الماء الدافئ يوفر لجسمك العديد من العناصر الغذائية التي يحتاج إليها، ويساعد على إزالة السموم من الأنسجة الدهنية.

استرخاء العضلات:

الاستحمام بالملح الوردي طريقة رائعة لاسترخاء العضلات، حيث يحتوي على المعادن والمغنيسيوم التي يمتصها الجلد، مما يساعد العضلات التالفة وغيرها من الأنسجة الرخوة على الشفاء.

تقوية جسمك:

العديد من المعادن الخفيفة الموجود في الملح ضرورية لجسدك ولتحصين العظام والبشرة من الشيخوخة، وتجديد الأنسجة العضلية، وتنشيط الدورة الدموية.