امرأة تخسر نصف وزنها لكن لا تزال تفكر كشخص بدين
صحة ورشاقة

امرأة تخسر نصف وزنها لكن لا تزال تفكر كشخص بدين

نديم كعوش

حاولت رانيا ترينداد وهي امرأة برازيلية لأكثر من عامين خفض وزنها البالغ 126 كيلو لكن دون جدوى قبل أن تقرر إجراء جراحة ونجح الأمر.

امرأة تخسر نصف وزنها لكن لا تزال تفكر كشخص بدين

فبعد العملية في ريو دو جانيرو بعدة أشهر وصل وزنها إلى نحو 66 كيلو أي انها خسرت أكثر من نصف جسمها وأصحبت حديث المدينة برشاقتها لكنها لا تزال تفكر كشخص بدين وترغب بتناول المأكولات الدسمة.

وقالت رانيا البالغة من العمر 29 سنة لصحيفة “ديلي ميرور” البريطانية :”أن العملية كان ناجحة بكل المقاييس لكنها ليست بمعجزة لأنه دون إرادة قوية لن تحقق نجاحا حقيقيا ولذلك كان الأمر وكأنه معركة بالنسبة لي وكان علي الفوز بها”.

امرأة تخسر نصف وزنها لكن لا تزال تفكر كشخص بدين

وأضافت: “هكذا كان الأمر لأن العملية أجريت في معدتي وليس في عقلي.. على أية حال فأنا لا أزال أفكر كشخص بدين وعقلي يوميا يحثني على تناول الأطعمة السيئة التي كنت أتناولها قبل إجراء عملية التنحيف.. والحقيقة أني أحب التفكير باني امرأة سمينة لاني أحب التفكير بتلك الأطعمة التي تغريني بشكل يومي رغم أنني اعتبرها قاتلة”.

امرأة تخسر نصف وزنها لكن لا تزال تفكر كشخص بدين

وكشفت راينا أنها بدأت تعاني من السمنة وهي طفلة وأنها لا تزال تذكر عندما كانت تنتظر والديها للذهاب للسرير ثم تقوم “بالسطو على الثلاجة” مشيرة إلى أن والدتها كانت تحثها وتشجعها دائما على التقليل من تناول الطعام لكن دون جدوى.

وقالت: “كانت أمي تطلب مني أن أتناول الخضروات والفواكه لكني كنت أكرهها وكنت أعشق الماكولات الدسمة السيئة وخاصة الحلويات والبطاطا المقلية والبسكويت.. ولهذا السبب ظل وزني يزيد رغم تخذير الأطباء بأني قد اتعرض لنوبة قلبية”.