علاج السرطان المناعي يغير قواعد اللعبة..!
صحة ورشاقة

علاج السرطان المناعي يغير قواعد اللعبة..!

ياسمين عماد

أظهرت دراسة حول سرطان الدماغ والعنق، أن 36% من المرضى الذين تلقوا عالج “نيفولوماب” قد بقيوا على قيد الحياة، مقارنة بـ17% من الذين تلقوا العلاج الكيميائي.

وفي دراسة أخرى، أثبت النيفولوماب فاعلية في تقليص أورام الكلى لدى المرضى، حيث إن العلاج المناعي يعمل من خلال تشغيل النظام المناعي لتدمير الخلايا السرطانية.

سرطان

كما أن المصابين بفيروس الورم الحليمي البشري، قد بقيوا على قيد الحياة بمتوسط 9.1 شهر بعد تلقي العلاج المناعي 4.4 شهر، بعد العلاج الكيماوي.

علاوة على ذلك، للعلاج المناعي آثار جانبية أقل، وهو ما أكده بيتر وايت، الذي أصيب بسرطان الكلى، وتلقى العلاج المناعي في العام 2015 لمدة 4 أشهر، حيث أكد عدم شعوره بأي ألم، بعد أن أخبره الأطباء بأنه لم يتبق له سوى 3-5 سنوات، لكنه شفي تمامًا الآن.

وقال البروفيسور بول ووركمان، الرئيس التنفيذي لمعهد أبحاث السرطان إن نيفولوماب هو واحد من موجات العلاج المناعي الجديدة، التي لها تأثير في علاج السرطان.

وقد تمت بالفعل الموافقة على نيفولوماب كعلاج لسرطان الجلد، وفي يونيو أصبح واحدًا من أسرع الأدوية المعتمدة لسرطان الجلد.