متى تشربين الماء الدافىء.. ومتى البارد؟
صحة ورشاقة

متى تشربين الماء الدافىء.. ومتى البارد؟

ياسمين عماد

الماء هو الحياة، حيث أنه من أهم العناصر لترطيب الجسم والحفاظ على أعضائه، كما أنه الوقود المحفز لعمليات الأيض.. لكن السؤال المهم هنا هو: “هل يهُم ما إذا كان الماء الذي نشربه باردًا أم دافئًا؟”.

هنا نعرض عليك عزيزتي، الحالات التي يتوجب عليك فيها مراعاة درجة حرارة الماء قبل شربه..

خلال التمرين الرياضي

خلال التمرين الرياضي

خلال التمرين، ترتفع درجة حرارة جسمك الذي يحاول أن يبرد نفسه عن طريق التعرُق، فيفقد الكثير من السوائل، ويعمل الماء البارد على ترطيب الجسم وتبريده في نفس الوقت.. حاولي تجنب الماء المثلج.

إذا كنتِ مصابة بالحمى

إذا كنتِ مصابة بالحمى

شُرب الماء البارد، هو أحد الطرق لمعالجة الحرارة المرتفعة، كما يساعد على محاربة البكتيريا والعدوى.. أضيفي بعض الليمون وملح البحر لاستعادة الإلكتروليتات.

عند رغبتك بفقدان الوزن

عند رغبتك بفقدان الوزن

اشربي الماء البارد لتحسين عملية الأيض وخسارة 70 سعرة حرارية يوميا، بجانب النظام الغذائي السليم وممارسة الرياضة.

مشاكل في الجهاز الهضمي

مشاكل في الجهاز الهضمي

إذا كنت تعانين من مشاكل الهضم، شُرب الماء الدافئ في الصباح سيحسن من الهضم خلال اليوم.. تجنبي شُرب الماء البارد بعد تناول الوجبات واستبدليه بالدافئ.

للتخلص من السموم

للتخلص من السموم

تناولي كوبًا من الماء الدافئ والليمون، كما يمكنك إضافة القرفة والخيار والنعناع، لتخليص جسمك من السموم.

لدى شعورك بالألم

لدى شعورك بالألم

إذا كنت تشعرين بالصداع أو تعانين من آلام الدورة الشهرية، تناولي كوبًا من الماء الدافئ لتحسين تدفق الدم.