المتزوجون أوفر حظا في مواجهة السكري وأمراض القلب
صحة ورشاقة

المتزوجون أوفر حظا في مواجهة السكري وأمراض القلب

باسمة الأحمد

كشفت دراسة يابانية أخيرة أن الزواج قد يقلل من خطورة مرض السكري من خلال مساعدة المصابين على المحافظة على وزن معتدل. وأفادت أن الزواج يؤدي أيضاً إلى تقليل فرص تعرض الرجال لأمراض في القلب.

وذكرت الدراسة أن المصابين بالسكري – النمط الثاني من المتزوجين أقل عرضة لزيادة الوزن من العازبين، كما أن نسبة إصابتهم بارتفاع ضغط الدم والسكر اللذين يزيدان من احتمالات المعاناة من أمراض القلب والسكتة الدماغية، هي أقل منها عند أولئك الذين يعيشون بمفردهم دون زوج أو زوجة.

وقال الباحثون الذين قاموا بالدراسة إن تجاربهم شملت معاينة البيانات الطبية الخاصة بـ 270 من المصابين بمرض السكري – النمط الثاني، بين 2010 و2016، وضمت مجموعة المصابين التي خضعت للدراسة 180 من المتزوجين (109 أزواج، و71 زوجات) علاوة على عازبين كانوا 46 رجلاً، و 44 امرأة.