دراسات تؤكد العلاقة بين اضطرابات النوم وأمراض كالبدانة والسكّري
صحة ورشاقة

دراسات تؤكد العلاقة بين اضطرابات النوم وأمراض كالبدانة والسكّري

فوشيا - خاص

مع تسارع نمط الحياة العصرية وزيادة معدلات الأمراض المزمنة وعوارض الخطر الناتجة عنها، نكتشف كل مرة علاقة جديدة تربط بين تلك الأمراض وظواهر حياتية نعاني منها ولا نعلم أسبابها.

قلة النوم وهرمون الأنسولين

وأشارت أبحاث حديثة أن أكثر من 80% ممن يعانون من مرض السكري، النمط الثاني، ربما يكونون أكثر عرضة لانقطاع التنفس خلال النوم، ويرجّح أيضاً إمكانية مساهمة اضطرابات النوم بالإصابة بمرض السكري مستقبلاً.

وقد أكد الأطباء والمختصون بطب النفس والأمراض العصبية أن النوم لفترات طويلة يمكن أن يضعف مقاومة الأنسولين وهو ما يُعد إشارةً للإصابة بالسكري، مؤكدين أن النوم لا يقل أهميّة عن النظام الغذائي وممارسة التمارين الرياضية حينما يتعلّق الأمر بالسيطرة على أعراض السكري.

خطر حقيقي

وبحسب الدكتور إرشاد ابراهيم المختص بالطب النفسي والأمراض العصبية، فإن ندرة النوم تشكل خطراً حقيقياً خاصةً لمن لديهم الاستعداد للإصابة بالسكري كالأشخاص البدينين أو الذين يملكون تاريخ عائلي للمرض.

مؤكّداً أنه من الضروري النوم بين 7 ساعات ونصف إلى 9 ساعات يومياً بحسب العمر والحالة الصحيّة، ومشدّداً على أهمية الرياضة في تحسين أنماط النوم، كما أن القيلولة النهارية بين 30 – 40 دقيقة تساعد على استكمال حاجة الإنسان الطبيعية للنوم، بالإضافة إلى اختيار فراش ووسائد مريحة لتجنب الانزعاج خلال النوم.

يزيد شهيتنا للسكريات والدهون

كما أكدت الدكتورة كارينا باتيل وجود علاقة وثيقة بين قلة النوم وزيادة الوزن، حيث أن الحرمان من النوم يؤدي إلى الشعور بالإرهاق بسبب قلة مستويات الطاقة، مما يجعلنا غير قادرين على ممارسة النشاط البدني، ويؤثر أيضاً على شهيتنا وعلى عملية التمثيل الغذائي حيث يزيد النوم المتقطع الرغبة في تناول الأطعمة ذات الطاقة العالية مثل السكر والدهون والكربوهيدات.