لماذا لا تخسرين وزنك المكتسب خلال الحمل؟
صحة ورشاقة

لماذا لا تخسرين وزنك المكتسب خلال الحمل؟

فاطمة يحيى

تعاني الكثير من الأمهات من عدم قدرتهن على فقد الوزن المكتسب خلال الحمل وهناك 12 سبباً لذلك:

Why-Youre-Losing-Baby-Weight

عدم وجود وقت كاف لممارسة الرياضة

إذا كنت أماً عاملة أو إذا كنت ربة منزل تقضي وقتها مع أطفالها، فإنه يصبح من الصعب العثور على الوقت اللازم للذهاب إلى صالة الألعاب الرياضية.

تناول الطعام مرتين (عن غير قصد)

وهذا هو الفخ الذي تقع فيه العديد من الأمهات، حيث تتناول أي مأكولات موجودة خلال موعد تقديم العشاء للأطفال، وبعد وضعهم في أسرَّتهم تتناول العشاء مع البالغين. وهذه وسيلة سهلة للغاية لاكتساب 100 سعرة حرارية إضافية أو أكثر في اليوم، دون حتى الملاحظة.

تناول الطعام مع الأطفال في السادسة مساءً

ثم الشعور بالجوع مرة أخرى في التاسعة، وهذا فخ آخر تقع فيه الكثير من الأمهات.

التوقف عن الرضاعة الطبيعية

تسهم الرضاعة الطبيعية في حرق ما بين 380 إلى 600 سعرة حرارية في اليوم الواحد. ولكن أحياناً عندما تنتهي فترة الرضاعة الطبيعية يتم اكتساب الوزن المفقود مرة أخرى.

التنزه في الحديقة قد يبدو مثل التمارين الرياضية

ولكن قد لا يسهم في حرق الكثير من السعرات الحرارية. فستين دقيقة من السير بخطى سريعة يحرق 243 سعرة حرارية في حين أنك في حاجة إلى حرق 500 سعرة حرارية في اليوم الواحد لتفقدي نصف كيلو في الأسبوع.

تناول الكثير من الأشياء الجيدة لا يغير من الأمر شيئاً

فإذا كنت تتناولين الطعام الصحي ولا يمكنك معرفة سبب عدم فقد الوزن الزائد فالسر يكمن في كمية ما تتناولينه. لذلك عليك حساب كم السعرات الحرارية حتى تلك الموجودة في الأطعمة الصحية.

عدم النوم لوقت كافٍ

وفقاً للمجلة الأمريكية لعلم الأوبئة، أثبتت دراسة حديثة أن النساء اللواتي ينمن لمدة خمس ساعات أو أقل في الليلة الواحدة هن أكثر احتمالاً بنسبة 32% للتعرض لزيادة وزن كبيرة. ونحن على استعداد للمراهنة أن نسبة جيدة من هؤلاء كانوا من الأمهات.

الليالي الرومانسية

بالنسبة لكثير من الآباء والأمهات الجدد، فإن أكثر الليالي رومانسية ستقضونها سوياً ستتشاركون فيها الأريكة وتشاهدون التلفاز وتتناولون الطعام. لكن، قد يكون عليك استبدال وجبة الحساء سابقة التحضير بوجبة منزلية صحية.

عدم تناول وجبة الإفطار

لا أحد يعرف وطأة الذروة الصباحية مثل الأم. فبينما لن ترسلي أطفالك إلى المدرسة دون طعام صحي، هناك احتمال كبير ألا تتناولي وجبة الإفطار (أو أن تسمي كوب اللاتيه الخاص بك “إفطاراً”). وهذا أمر خاطىء تماماً لأن الإفطار الصحي يمنح قدرتك على الأيض انطلاقة كبيرة لليوم بأكمله.

تناول الطعام وقوفاً

خصوصاً خلال تلك الأشهر القليلة الأولى عندما لا يمكنك ترك طفلك، حيث تضطرين إلى تناول الطعام والوجبات الخفيفة وقوفاً. ولكن هذا يمكن أن يؤدي إلى الأكل بدون حساب.

استمرار ارتداء ملابس الحمل حتى بعد مرور عامين

إن ارتداء ملابس الحمل الواسعة يمكن أن يؤدي إلى انخفاض الدافع للذهاب إلى صالة الألعاب الرياضية والشعور بأنه لا بأس من تناول البرغر بالجبن بدلاً من السلطة الصحية.

التركيز على شىء واحد فقط وهو طفلك

ومما لا شك فيه أن هذا أمر رائع. ولكن الأم السعيدة وسليمة الصحة تعني أسرة سعيدة وسليمة الصحة. ولذلك عليك أن تبذلي قصارى جهدك لكي لا تنسي نفسك في الوقت الذي تكرسينه لطفلك.