العلاج بالطفو على سطح الماء للقضاء على التوتر
صحة ورشاقة

العلاج بالطفو على سطح الماء للقضاء على التوتر

فاطمة يحيى

لا شك أن التوتر هو أكثر أمراض القرن الحادي والعشرين شيوعاً، مما تظهر آثاره ما بين الإصابة بنوبات القلق التي تختلف في حدتها أو الأمراض الجلدية أو الاكتئاب. ولكن قبل تحديد موعد مع الطبيب النفساني، يمكن تجربة طرق بديلة، بما في ذلك العلاج بالطفو على سطح الماء.

العلاج بالطفو هو تقنية للاسترخاء تعتمد على ترك جسدك يطفو في خزان ممتلىء بالمياه المملحة، والتي تصل درجة حرارتها إلى نحو 36 درجة مئوية، مما يسمح للجسم بالتدفئة دون أي جهد عضلي.

علاوة على ذلك، فإن حمل الماء للجسم يسمح له بالاسترخاء تماماً، وهو يختلف تماماً عن التمدد على السرير، وبالتالي يؤدي إلى تسهيل الدورة الدموية.

أنشئ أول خزان للاسترخاء الحسي في العام 1954 بواسطة الدكتور جون س ليلي، الذي أراد اختبار وعي الجسم من خلال حرمان الجسم من أي إحساس بدني.

ويساعد هذا الوضع ودرجة حرارة الماء تلك أيضاً، على تمدد الأوعية الدموية وتحسين الدورة الدموية، مما يؤدي إلى إطلاق الإندورفين وتنظيف حمض اللبنيك، الذي قد يكون موجوداً في العضلات ويساعد على الوصول إلى الاسترخاء العميق بشكل خاص.

إذا كنت تعاني/تعانين من الإجهاد المرتبط باضطرابات النوم وفشلت كل طرق الاسترخاء الأخرى، فإن العلاج بالطفو يبدو حلاً جيداً. ولكن هذا العلاج لا يناسب الأشخاص الذين يعانون من رهاب الاحتجاز.