هل تدركين السر وراء تقلب مزاجك؟

هل تدركين السر وراء تقلب مزاجك؟

ياسمين عماد

هل أنت غاضبة؟ جائعة؟ أم مجرد حانقة؟ إليك بعض الأسباب التي تساهم في تقلب مزاجك، وكيف تمنعين حدوث ذلك.

تناول الكثير من السكريات

الطعام الذي نتناوله يؤثر مباشرة على الدماغ وعلى كيماويات معينة، تسهم في الصحة العقلية، فالأطعمة الغنية بالدهون والسكريات لديها نفس تأثير المخدرات والكحول، لذا، تخلي عن السكر وتناولي الأوراق الخضراء لتمدي جسدك وعقلك بالطاقة.

شرب الكحول

يحتوي الكحول على نفس تأثير السكريات، حيث يشعرك بالسعادة في بداية الأمر، ثم يصيبك بالاكتئاب عندما يزول تأثيره.

قلة النوم

 النوم القليل والمتقطع، يؤثر على الهرمونات والمواد الكيميائية في الدماغ، ويمكن أن يمس قدرتنا على تحديد ما هو مهم وما هو غير ذلك، وهذا هو السبب الذي يجعلنا ننزعج جدًا بشأن الأشياء الصغيرة والتافهة.

تدهور الصحة الجسدية

 الإصابة بالمرض والشعور بالآلام يفسد مزاجك سريعا، كما أن التعب يذهب شهيتك ويتركك مصابة بالجفاف، ما يؤدي لاضطراب الهرمونات وسكر الدم وكيمياء المخ.

قلة الأكل

عندما تتخطين وجباتك، ينخفض السكر في الدم، ما يجعلك سريعة الغضب، تناولي النشويات مع البروتين لتتمتعي بالطاقة.

قضاء الوقت مع الاشخاص المحبطين

عندما تحيطين نفسك بالاشخاص المحبطين، قد تصابين بالإحباط حقا، لذا عليك قضاء المزيد من الوقت مع الأشخاص الذين يرفعون من روحك المعنوية ويجعلونك سعيدة.