هل يشكّل حبس البول خطراً على حياتك؟
صحة ورشاقة

هل يشكّل حبس البول خطراً على حياتك؟

ياسمين عماد

في بعض الأحيان، قد تؤجلين ذهابك إلى الحمام لأنك منشغلة، أو أنك تشعرين بالكسل. وعلى الرغم من أن كثيرين يؤكدون أن حبس البول لن يسبب لك أي ضرر في المثانة أو الكلى، فاحذري هذه الاعتقادات الخاطئة.

يذهب الشخص الطبيعي للحمام 4-6 مرات يومياً، وقد تصل المدة بين كل مرة إلى 4 ساعات. لكن الدكتور ليزا هاويس، طبيبة المسالك البولية في ماريلاند، تنصح بعدم الانتطار لفترة أطول من ذلك، لا سيما إذا كنت تؤجلين ذهابك للحمام طوال وقت.

unnamed (1) (1)

وتوضح: “لا يفضّل للمثانة أن تتمدد في الحجم وتمتلئ لأقصى حد، فعند تمدد حجمها لا تشعرين بأنها ممتلئة، كما أنها لا تفرغ تماما عند ذهابك للحمام”.

وأضافت: “عند حدوث ذلك، تكونين أكثر عرضة للإصابة بالتهاب المسالك البولية، وعندما تحبسين البول المليء بالبكتيريا، تجد تلك البكتيريا طريقها إلى الكلى مسببة الحمى والارتعاش والقشعريرة”.

لذلك، تنصح الدكتور بعدم الاستسلام لمحاولات تجاهل نداء الطبيعة والنهوض فورا للحمام عند الحاجة.