أخطاء شائعة في وجباتنا تضرّ بحياتنا
صحة ورشاقة

أخطاء شائعة في وجباتنا تضرّ بحياتنا

رحاب درويش

يعتبر تناول الطعام لدى الكثيرين واحدة من أجمل متع الحياة، دون أن يعلم هؤلاء أن هذه المتعة يمكن أن تضرّ بحياتهم، بسبب وقوعهم في بعض الأخطاء الشائعة أثناء الأكل.

وهنا مجموعة من أبرز الأخطاء التي يجب تلافيها في طعامنا، حفاظا على حياتنا.

التقرقة بين الجوع والعطش: يخلط كثيرون بين الإحساس بالجوع والإحساس بالعطش، لذا يفضّل إذا شعرنا بالجوع بعد تناول طعامنا بفترة قصيرة شرب الماء، والانتظار من 20 – 30 دقيقة لنرى إذا كنّا مازلنا جائعين أم لا.

عدم تناول وجبة الإفطار: يعتقد كثيرون أن عدم تناول وجبة الإفطار يمكن أن يساعدهم في حرق السعرات الحرارية، وهذا اعتقاد خاطىء، لأنهم يكونون جائعين بشدّة عند تناول وجبة الغداء، مما يؤدي إلى التهامهم المزيد من الطعام.

تناول الطعام أمام التليفزيون أو الكمبيوتر: يتناول كثيرون طعامهم أمام التليفزيون أو الكمبيوتر، وهذا خطأ كبير، لأنهم يركّزون مع ما يشاهدونه وليس مع الطعام، لذا لا يستطيع عقلهم التعامل بشكل جيّد مع الوجبة، فيتناولون المزيد من الطعام دون أن يدروا.

ضبط النفس: على الجميع قبل البدء في تناول الوجبة، التحكّم في أنفسهم، إما بوضع كمية بسيطة من الطعام في الطبق، أو الوضع في اعتبارهم أن كمية بسيطة من الطعام تكفي للشعور بالشبع، فهذا الإحساس أو الشعور الداخلي وحده يمكن أن يؤثّر على كمية الطعام التي يتم تناولها.

حجم الطبق: لا يعلم كثيرون أن حجم الطبق الفارغ الذي يوضع فيه الطعام يمكن أن يؤثّر على شهيتهم، لذا يجب تجنّب استخدام الأطباق كبيرة الحجم، والاكتفاء بالأطباق الصغيرة فقط.

الوجبات الخفيفة: يرفض البعض تناول وجبات خفيفة بين الوجبات الأساسية، لاعتقادهم أن هذا خطأ يمكن أن يزيد من أوزانهم، ولكن على العكس من ذلك، فإن الوجبات الخفيفة بين الوجبات الرئيسية تساعد في عدم الإفراط في تناول الطعام.

المبالغة في الأكل: من الملاحظ أن كثيرين يقبلون على تناول الطعام بشراهة، عند مرورهم بأزمة عاطفية أو أي مشكلة أخرى، حيث يخرجون همومهم في الأكل، وهذا خطأ كبير، حيث يجب السيطرة على مشاعرنا، ومحاولة إخراج الطاقة السلبية عن طريق آخر، مثل الرياضة، أو أي هواية أخرى، بعيدا عن تناول الطعام دون الحاجة إليه، ومن هنا يجب أن نسأل أنفسنا دائما قبل تناول الطعام: هل نحن جائعون حقّا أم أننا نأكل بسبب مرورنا بأزمة مؤقتة، قد تنتهي، دون أن ينتهي التأثير السيىء للأكل دون حاجة.