أطعمة خطيرة ابتعدي عنها نهائياً.. إليك الأسباب
صحة ورشاقة

أطعمة خطيرة ابتعدي عنها نهائياً.. إليك الأسباب

نازلي محمد

هل هناك أطعمة خطيرة؟ وإلى أي مدى يمكن أن تكون خطيرة؟ تقول نينيكا ليبا، نائب مدير الأبحاث بمنطمة العمل البيئية EWG، إن تناول طعام خطير لا يعني أنك ستمرض أو ستصاب بالسرطان، لكن هناك أنواعاً معينة من الطعام يجب تجنبها..

وأشارت إلى أن المواد الحافظة في الأطعمة الجاهزة هي العنصر الفتاك والضار. وفيما يلي قائمة بتلك الأطعمة المحظورة..

الجبن الأمريكي

shutterstock_288297071 (1)

أكدت أخصائية التغذية المعتمدة بنيوورك، بيث وارن، أن الجبن الأمريكي ليس جبنا علي الطلاق، بل هو مصنوع من مواد غذائية تشبه الجبن، عبارة عن مزيج من دهون الحليب والمواد الصلبة، وبعض بروتين مصل اللبن، والمستحلبات، ومكسبات الطعام. وأضافت أن “بها نسبة مرتفعة من الصوديوم والدهون، حيث تكفي شريحة واحدة منها للحصول على نفس الدهون بقطعة لحم”.!

اللحوم المصنعة من النترات أو النيتريت

processed-meat-625_625x350_81445861505

ينصح بالابتعاد عن اللحوم المصنعة في الولايات المتحدة مثل لحم الخنزير والسوسيس والسلامي والخنزير المقدد، لاحتواءها على الدهون غير الصحية، وقد تزايدت نسبة الصوديوم بها إلى 400 %، كما أن نسبة المواد الحافظة فيها 50% مقارنة باللحوم غير المصنعة، والأسوأ من ذلك أن بعضها يحتوي علي النترات والنيتريت، وهي مواد ثبتت صلتها بمختلف أنواع السرطان، لكنها مازالت تستخدم في إكساب النكهة واللون وحفظها من التلف.

المارجرين

q1z1yebs635461377027214100

لطالما كان يعتقد أن المارجارين هو الخيار الأكثر صحية من الزبد، لأنه مصنوع من الزيوت النباتية ويحتوي علي نسبة أقل من الكوليسترول والدهون المشبعة من الزبدة. ويوضح الخبراء أن السمن ليس الخيار الصحى، حيث يحتوي علي الدهون غير المشبعة التي تزيد من مستويات الكوليسترول في الدم، وتسبب الإصابة بأمراض القلب، لذلك لايزال زيت الزيتون (أو أي مصدر آخر من الدهون الأحادية)هو الخيار الراجح.

الصودا العادية

Soda

الصودا مضرة جداً بالصحة، ففي المتوسط تحتوي العبوة على حوالي 10 معلقة من السكر، مما يدفع الجسم لإفراز كمية مفرطة من الأنسولين، مع مرور الوقت قد يزيد هذا من خطر الإصابة بمرض السكري وبعض أنواع السرطان، في الحقيقة، الأمر لا يتعلق فقط بالسكر ولكن بالمكونات الأخرى، فقد كشفت دراسة جديدة أن مقدار الكراميل الملون الذي يستهلك يومياً في علبة واحدة من المشروبات الغازية ، ارتبط مؤخراً بنسبة 58% من حالات الإصابة بالسرطان.

الصودا الدايت

diet-soda

علي الرغم من أنها لا تحتوي على السكر الصريح، إلا أن مواد التحلية الاصطناعية ليست أفضل، فمعظمها لها نكهة أكثر كثافة من السكر العادي التي قد تؤدي مع مرور الوقت إلي فقدان استطعام السكر الطبيعي الموجود في الفاكهة على سبيل المثال. فضلا أن الصودا الدايت ترتبط بمشكلات الاكتئاب، وتسوس الأسنان، وتزيد من خطر الإصابة بالسكتات الدماغية والنوبات القلبية، وسرطان البنكرياس، والولادة المبكرة.

الحلويات الخالية من السكر

sweets

التي تحتوي علي المحليات الاصطناعية ( انظر رقم 5 أعلاه..)، وذلك نظراً لأن الجهاز الهضمي، لا يستطيع تحطيم بدائل السكر وكحول السكر بشكل كفء، والإكثار من هذه المواد يحدث آلام خطيرة في المعدة.

التفاح المحقون بالهرمونات 

apples

المبيدات المستخدمة في زراعة المحاصيل بانتظام، يمكن أن تؤدي إلى تلف الدماغ والجهاز العصبي، وإلى السرطان، وتعطيل الهرمونات، كما تؤدي إلى التهاب كل من الجلد والعين، والرئة، وتظل المبيدات عالقة في بعض المحاصيل، حتى بعد غسلها وتفشيرها.

الدجاج المحقون بالهرمونات وبيضه

bigstock-injection-of-drugs-in-chicken-45815713-840x560

وفقًا لبعض التقارير تنتقل بعض المواد الخطيرة إلي المزارع غير العضوية، فتدخل في غذاء الدجاج آثار من مادة الكافيين، تايلينول، بينادريل، والمضادات الحيوية المحظورة، والزرنيخ، لذلك فالبيض العضوي والدجاج العضوي، هما الخيار الأمثل إلى أن تتوقف هذه الممارسات.

الخبز المصنوع من برومات البوتاسيوم

bread_625x350_61464090538

المادة الكيميائية المستخدمة لتحفيز عملية الخبز تتصل بأنواع من السرطان، وفقاً لبعض الدراسات، وقد تم منعها في الكثير من البلدان، لذا يفضل تناول المخبوزات الطازجة والخالية من برومات البوتاسيوم قدر المستطاع.

بُشار المايكرويف

popcorn

غالبًا ما يتفاعل مع مادة كيميائية تسمى حامض السلفونيك المشبع بالفلور، وهو ما ثبت أنه يؤثر على الخصوبة، و خطر الإصابة بالسرطان، وعمل الكلى في الحيوانات وبعض الدراسات الإنسانية، كما أن بعض العلامات التجارية تقوم بإضافة الدهون غير المشبعة وغير الصحية لمنتجاتها، وتضع على العبوات مواد غامضة لأجل النكهات الاصطناعية، أو الطبيعية، والتي تسبب الصداع أو الغثيان.

رقائق الذرة المصنوعة من البروبيل

corn-flakes

يستخدم البروبيل، وهو العنصر التجميلي الشائع للحفاظ على عجين الذرة والكعك، وهو عبارة عن مادة كيميائية تعمل مثل هرمون الإستروجين، الذي يمكن أن يضر بنظام الجسم ويؤثر علي الخصوبة ويسرع نمو خلايا سرطان الثدي.

أي أطعمة معلبة فيها أكثر من مكونين غير معروفين

مثل ” هيدروكسي الأنيسول BHA ) ) و”بوتيل هيدروكسي تولوين” ( BHT ) فهذه المكونات هي مضادات أكسدة وتستخدم كمواد حافظة في أطعمة مثل رقائق البطاطس واللحوم المحفوظة والحبوب، والـ BHA هي مكون يخل بوظائف الغدد الصماء والإكثار منه يؤثر على حجم المبايض وقدرتها على إنتاج بعض الهرمونات، و كذلك الأمر بالنسبة لـ BHT. وقد كشفت بعض الدراسات التي أجريت على الحيوانات أنها توثر علي المهارات الحركية ولها علاقة بأورام الرئة والكبد.