عادة قضم الأظافر .. ما الذي تعنيه بالنسبة لكِ ؟
صحة ورشاقة

عادة قضم الأظافر .. ما الذي تعنيه بالنسبة لكِ ؟

أشرف محمد

بينما يربط كثيرون بين عادة قضم الأظافر وبين المزاج العصبي لدى بعض الأشخاص، جاءت دراسة حديثة لتميط النقاب عن أن تلك العادة غير مرتبطة بالتوتر، وإنما بالسعي وراء الكمال!.

وقال مؤلف الدراسة دكتور كيرون أوكونور: “نتصور أن هؤلاء الأفراد الذين يعانون من تلك السلوكيات المتكررة قد يكونون من نوعية الأشخاص الذين يسعون وراء الكمال، أي أنهم لا يكونوا قادرين على الاسترخاء أو القيام بالمهام بوتيرة طبيعية. ولهذا فإنهم يكونوا معرضين للإحباط ونفاذ الصبر وعدم الرضا حين لا يفلحون في تحقيق أهدافهم”.

عادة قضم الأظافر

وأوضح كيرون في السياق عينه أن إقدام البعض على ممارسة عادة قضم الأظافر لا يعني سعيهم للتخفيف من تبعات نوبة توتر، وإنما يقدمون على ممارستها نتيجة شعورهم بحالة من الإحباط.

وأشار كيرون إلى أن قضم الأظافر يساعد الأشخاص الساعين وراء الكمال على التخفيف من شعور الإحباط في الوقت الراهن، ومن ثم الشعور بقدر أكبر من الرضا. لكن تبين أن ذلك الرضا لا يدوم لفترة طويلة، حيث سرعان ما يُستَبدَل بالشعور بالألم وربما الارتباك.