العلاج بالتبريد في عيادة Cryo.. شفاء وجمال ورشاقة!
صحة ورشاقة

العلاج بالتبريد في عيادة Cryo.. شفاء وجمال ورشاقة!

فوشيا - خاص

يعود العلاج بالتبريد إلى العام 2500 قبل الميلاد تقريبًا، حيث كان أول من استخدمه هم الإغريق والمصريين القدماء لمعالجة آلام الناس. ومنذ ذلك الحين، يستخدمه الأطباء اليابانيون والبولنديون الذين طوروا هذه التقنية حتى أصبحت ما عليه اليوم.

ويستخدم العلاج بالتبريد في العديد من الأمور، بدءً بشفاء العضلات، حيث أن شخصيات مثل كريستيانو رونالدو وليبرون جيمس وفلويد مايويثر، استخدموه ليتمكنوا من التدرب أكثر وتحمل المزيد وتحسين الأداء خلال المباريات.

وتشمل الاستخدامات الأخرى للعلاج بالتبريد، فقدان الوزن، فقد أدرك المزيد من الناس أنه بامكانهم حرق نحو 400 سعرة حرارية في كل مرة يخضعون فيها لجلسة خلال اليوم.

وتشمل الفوائد الأخرى الشائعة للنساء معالجة السلوليت، حيث تلجأن النساء للتبريد لشد الجلد ومعالجة السلوليت في بعض أجزاء أجسادهن.

كما تستخدم العلاجات بالتبريد للوجه، فبعضها يؤدي إلى توهج الوجه، وهناك علاجات أخرى مثل “كرايو سيجناتشر” أو “إن جي”، والتي تعد جيدة للتجاعيد حول العينين أو الوجه، وحب الشباب والرؤوس السوداء والحبوب، وكذلك بقع الشمس.

وهناك 6 فروع في دولة الإمارات، منها ثلاثة في دبي، وهي برج الإمارات ونادي دبي للسيدات وفيت ريبابليك، كما يوجد فرع في الشارقة وهو نادي الشارقة للسيدات، فيما توجد فروع أبو ظبي في نادي هابونا أبوظبي، ونادي أبو ظبي الرياضي.

وفي آلاف العلاجات الجمالية، تأتي الكثير من النساء إلى المركز من أجل علاج وجوههن وهن واضعات مساحيق التجميل، وهو ما لا يعرفه الكثيرون حول إمكانية الخضوع للعلاج بالتبريد مع مساحيق التجميل، فهو يعد نوعاً من العلاجات الشبيهة بالبوتوكس. لذا، إذا كنت تريد أن تذهب لحفل يمكنك الخضوع له في الدقيقة الأخيرة، وهذا سيعطيك البشرة المشدودة التي تريدها.

عندما يدخل  الشخص الآلة يتعرض لـ400 درجة مئوية تحت الصفر لمدة 3 دقائق، هذا يحفز ردود الفعل المختلفة بالجسم.

فعندما يتعرض سطح بشرتك لخمس درجات مئوية تحت الصفر تقريبا لثلاث دقائق، تتدفق الدورة الدموية بصورة كبيرة ويعمل الأيض بمعدلات أعلى، ويسبب حرق السرعات الحرارية.

وينصح بإجراء هذا العلاج بين 3-5 مرات أسبوعيا، إجرائه لمرة واحدة فقط لا ينتج عنه أي الفوائد، فهو مثل تغيير لنمط الحياة. فعندما تذهب للصالات الرياضية، لا تتوقع أن تفقد كل الوزن مرة واحدة، فالأمر نفسه مع العلاج بالتبريد، حيث أنه تغيير لنمط الحياة وليس علاجاً لمرة واحدة.

لكن بالتأكيد سيشعر الإنسان بالتحسن من المرة الأولى، لكن عندما يتم استخدامه على نحو ثابت، بمعدل 3-4 مرات في الأسبوع،يحصل على الفوائد على المدى الطويل.

ويقول نايجل غرين، وهو المدير التنفيذي ومؤسس شركة في الشرق الأوسط، والذي يستخدم العلاج بالتبريد إن سبب حرصه على ذلك هو الفوائد الإضافية التي يحصل عليها، مشيرا إلى أنه يسافر كثيراً ويستقل الطائرات كثيرا، لذا يجب عليه الحفاظ على طاقته من خلال العلاج بالتبريد، الذي يبقيه أكثر نشاطا وصحوة، فهو يستطيع التركيز لوقت أطول، والنوم لوقت أطول وبصورة أفضل.

حتى هذه اللحظة، يتم إجراء العلاج بالتبريد في الولايات المتحدة، في لوس آنجلوس بالتحديد، وفي بيروت في لبنان، وهناك خطط لفتح المزيد من المراكز في منطقة الخليج العربي.

أخيراً، هذا علاج سريع للغاية، لكن الفوائد التي ستحصل عليها مبهرة حقا، كما ذكرنا، فقدان الوزن وشفاء العضلات والتجميل والصحة والعافية.