اتّبعي الحمية المتوسطيّة لحماية دماغك من التلف
صحة ورشاقة

اتّبعي الحمية المتوسطيّة لحماية دماغك من التلف

لبنى عبد الكريم

كشفت دراسة أسترالية قام بها موقع هيلث، بأن “حمية البحر الأبيض المتوسط​​” لديها فوائد جمة على صحة الدماغ ونشاطه، بالإضافة إلى أثرها الصحي على الوظائف المعرفية الأساسية للأشخاص مثل الانتباه والمنطق وسلامة الرؤية وغيرها.

أثبتت هذه الأبحاث أن سكان منطقة حوض البحر الأبيض المتوسط لديهم معدلات منخفضة من الإصابة بـأمراض القلب والأمراض المزمنة مقارنة بسكان الدول غير المتوسطية، ويرجع ذلك لعادات الأكل التقليدية المحلية والصحية لتلك المنطقة.

ويطلق على هذا النظام الغذائي “حمية البحر الأبيض المتوسط” فهو يساعد على الحفاظ على الوزن الصحي والوقاية من الأمراض. وعادة ما يشتمل هذه الحمية على تناول الحبوب والفاصوليا والخضروات والفواكه الطازجة، لكنه لا يتضمن الكثير من اللحوم والبروتينات المضرة. بينما يعتمد هذا النظام الغذائي على تناول زيت الزيتون بشكل أساسي كأحد مصادر الدهون المفيدة للجسم.

كما أظهر الباحثون أيضا واحداً من أهم العناصر الغذائية المستخدمة فى النظام الغذائى المتوسطي، هو الثوم، فهو يساعد على الوقاية من الإصابة بجلطات الدم ويحافظ على مستوى منخفض للكولسترول الضار في الجسم إلى جانب أنه يبقي شبح مرض السرطان بعيداً.

وإليك سيدتي بعض النصائح التي تساعدك على اتباع الحمية الغذائية المتوسطية بشكل صحيح:

تناولي السمك المطبوخ عن طريق البخار أو السمك المشوى لثلاث مرات في الأسبوع.

استهلكي اللحوم الحمراء مرة واحدة فى الأسبوع فقط.

احرصي على تناول الحبوب الكاملة في الخبز والنشويات مثل (المعكرونة والأرز والبرغل والكسكسي والبطاطس) لكن بتوازن.

أكثري من تناول الفواكه الطازجة والخضراوات والبقوليات والمكسرات.

البيض المسلوق أو المقلي له فوائد عديدة لكن تناوليه لثلاث مرات في الأسبوع فقط حتى لا يؤثر على مستويات الكوليسترول في الدم.

استخدمي زيت الزيتون فقط لتجهيز أطباقك أو لتحضير السلطات.

من الضروري تناول الزبادي والجبن ومشتقات الألبان بشكل يومي لكل بنسب معتدلة أيضاً.

بإمكانك تناول القهوة أو الشاي ولكن بدون سكر.

وأخيراً ما يجب أن تعرفيه سيدتي بأن حمية البحر المتوسط قد تم تصنيفها في مرتبة التراث غير المادي للبشرية من قبل منظمة اليونسكو منذ العام 2010.