ما مدى فائدة برامج اللياقة القصيرة..؟
صحة ورشاقة

ما مدى فائدة برامج اللياقة القصيرة..؟

فوشيا - خاص

هناك الكثير من أنظمة الرياضة واللياقة البدنية التي نمارسها باستمرار، إلا أننا أحياناً لا نتمكّن من تحديد الأفضل بينها بدقّة دون الرجوع إلى اختصاصيين.

ويعتقد البعض أن ممارسة الرياضة لبضع دقائق يومياً تساعد على رفع اللياقة البدنية، في حين يرى آخرون أن برامج اللياقة البدنية القصيرة بلا فائدة.

وللوقوف على مدى صحّة كلا الاعتقادين نأخذ آراء الأطباء والمختصين، حيث يؤكّد كريستوف راشكا، اختصاصي الطب الرياضي أن برامج اللياقة القصيرة مفيدة، بشرط ممارستها وفقاً لمبدأ التدريب عالي الشدة (High Intensity Training).

ويوضح راشكا أن التدريب عالي الشدة لا يقوم على مدة التدريب، وإنما على درجة الشدة، فبدلاً من ممارسة المشي السريع لمدة ساعتين يتم قطع “سبرينت” بمعدل خمس إلى عشر مرات بأقصى معدل لضربات القلب في غضون خمس إلى عشر دقائق، حيث يتفق علماء الرياضة فيما بينهم على أن التأثير في الحالتين واحد.

ويضيف الطبيب راشكا أن التدريب عالي الشدة يسهم في رفع أو تحسين معدلات اللياقة البدنية، ولكنه لا يساعد على إنقاص الوزن، محذراً من ارتفاع خطر التعرض للإصابة – عند ممارسة تمارين القفز مثلاً – بسبب فترة الإحماء القصيرة.