قل لي كم وزنك.. أقل لك كم عمر دماغك
صحة ورشاقة

قل لي كم وزنك.. أقل لك كم عمر دماغك

باسمة أحمد

كشفت دراسة بريطانية جديدة أن دماغ الأشخاص من أصحاب الوزن الزائد هو “أكبر بعشر سنوات” من أولئك الذين يتمتعون بأجسام رشيقة.

وخلصت دراسة أجريت في جامعة كامبردج الشهيرة إلى أن البدانة تؤدي إلى تسريع عملية فقدان المادة البيضاء في الدماغ المسؤولة عن بث المعلومات، والتي يتضائل حجمها تدريجياً مع تقدم السن.

وشملت الاختبارات التي قام بها فريق من الباحثين في “مركز كامبردج للتقدم في العمر والعلوم العصبية”، 473 شخصاً تراوحت أعمارهم بين 20 و87 عاماً، تم تصنيفهم ضمن مجموعتين، الأولى لأصحاب الأجسام النحيفة والأخرى للبدينين.

1

وقال الباحثون الذي أجروا الدراسة أن حجم المادة البيضاء في دماغ شخص بدين عمره 50 عاماً يعادل حجمها لدى شخص نحيف في الستين من العمر. ولم يستبعدوا أن يكون بالإمكان التعويض عن الكمية المفقودة من المادة البيضاء، إذا استطاع البدين أن يخفف وزنه بشكل معقول.

وأكدوا أن الدراسة تعني اكتشاف المزيد عن علاقة البدانة ونوعية الغذاء ومزاولة التمرينات الرياضية من جهة، والدماغ من جهة أخرى، وكيفية تأثيرزيادة الوزن على نشاطاته، بات ضرورياً.

ومن جانبها، شددت الدكتورة ليزا رونان، من قسم علم النفس بالجامعة، على أن زيادة الوزن موضوع معقد، حيث قالت: “يعرف العلماء الكثير عن تأثيراتها المختلفة على الجسم، بَيد أنهم لايزالون في بداية التعرف على فعلها بالدماغ وكيف يتغير وضعه وقدراته تحت وطأتها”.

وأوضح الباحثون أن التفاوت في حجم المادة البيضاء بالدماغ لم يظهر بين الأشخاص حتى بلوغهم الخمسين من العمر، مما يعني في رأي الباحثين أن الدماغ أقل حصانة في هذه الفترة من العمر. وأشاروا إلى أداء البدينيين والناحلين في اختبارات المعرفة والإدراك لم يختلف بشكل يدل على أن البدانة تؤثر على الذكاء والذاكرة.