ماالأسباب الحقيقيّة لزيادة الوزن بعد الزواج؟
صحة ورشاقة

ماالأسباب الحقيقيّة لزيادة الوزن بعد الزواج؟

أبو ظبي - همسة رمضان

لطالما كانت الرشاقة والجسد المثالي الهاجس الأول للشباب والفتيات في مرحلة ما قبل الزواج، فهي من المفاتيح المهمة لجذب الطرف الآخر، ولكن ما أن يقرر ثنائي الزواج، حتى يزداد وزنهما بشكلٍ متسارع وملحوظ!

فما السبب في تلك الزيادة المفاجئة؟!

بعد دراساتٍ وتجارب عدة أُجريت بسبب ملاحظة العلماء لتلك الظاهرة الغريبة، أحدها كان على مجموعة مكونة من 10,071 من الرجال و النساء فى الفترة ما بين 1979 إلى 2008، والذين ترواحت أعمارهم بين 14 و 22 عند بداية الدراسة، ثبت أنه بالفعل هناك علاقة بين الزواج و اكتساب الوزن تصل إلى (4-10 كغ )، خصوصاً فى أول عامين من الزواج .

وتبين من خلال الدراسات أن تلك الزيادة ليست مدعاةً للقلق، بل على العكس فهي مؤشر إيجابي يدل على نجاح الزواج، وأحد أسبابها الأكثر شيوعاً هي رغبة الشريكين في تناول وجبات العشاء معاً!.

shutterstock_453846424 - Copy

دليلُ سعادة!

كما كشفت دراسة حديثة أن زيادة الوزن بعد الزواج يعني أن الزوجين سعيدان ويتشاركان كثيراً في تناول الوجبات المحببة، ووجد الباحثون أن الأزواج الذين اعتبروا زواجهم سعيداً هم الأزواج الذين زاد وزنهم، بينما الذين أبقوا على نحافتهم زادت احتمالات انفصالهم.

الأسباب الحقيقية

وخلص الباحثون في النهاية إلى أسبابٍ يمكن تلخيصها في توقف الأزواج خلال الزواج المستقر عن محاولات جذب الشريك، حيث تقل أهميّة الرشاقة والشكل الجذاب بالنسبة لهم ويشعرون بشيءٍ من الاسترخاء.

كما أن محاولات الزوجة لإبهار زوجها عن طريق طهي كل ما لذّ وطاب له، يؤدّي إلى زيادة كميّة الطعام التي يتناولها.

وأضاف الباحثون أن جزءاً من الاستقرار العاطفي للطرفين يتجسّدُ في عشاء رومانسي، أو ربما تناول البيتزا ومشاهدة فيلم، مما يؤدّي إلى زيادة في الوزن.

ومن ناحيةٍ أخرى يرجّح بعض الباحثين وجود أسباب أخرى مناقضة للسعادة، وذلك في حال وجود مشكلات معقّدة بين الزوجين تدفع كلاً منهما إلى تناول الطعام بشراهة علّهما يجدان في ذلك العزاء والنسيان!.

وربّما تكون غيرةُ الزوجة دافعاً لها كي تدمّر رشاقة زوجها، بحيثُ لا تخشى أن تنجذب إليه الفتيات الأخريات، وهذا ما يجعلها دائمة التشجيع له على تناول المزيد..!