وحتى الرجال يخافون على جمالهم
للرجل

وحتى الرجال يخافون على جمالهم

فوشيا- سماح المغوش

منتجات ومستحضرات التجميل لم تعد حكراً على المرأة بعد أن ظلت شركات التجميل والمستحضرات العالمية طوال عقود تعتبرها الدعامة الأساسية لتسويق منتجاتها.

مؤخراً أخذت الفروقات بين الرجل والمرأة تقل شيئاً فشيئاً، فما لم يكن مقبولاً بالأمس صار اليوم وضعاً طبيعياً، ويلعب السوق العالمي المفتوح اليوم دوراً كبيراً في إزاحة هذه الفروقات بهدف بيع منتجاته لأكبر شريحة ممكنة.

نيفيا.. تكسر القاعدة

نيفيا.. تكسر القاعدة

يبدو غريباً أن يستخدم الرجل مستحضرات الترطيب خاصة، فقد ظلت حكراً على النساء لمدة طويلة. لكن العلامة الألمانية الشهيرة لمستحضرات الترطيب والتجميل “نيفيا” كسرت هذه القاعدة. فاليوم تقدم “نيفيا” نفسها للرجل أيضاً، بإعلان جديد يستهدفه، وبالطبع لتقبل الفكرة التي قد تبدو غريبة، حيث اعتمدت العلامة التجارية على لاعبي ريـال مدريد لإطلاق دعايتها.

يبدأ الإعلان بدخول مارسيلو، لاعب ريـال مدريد، حانةً ليلعب لعبة التحدي بالأيدي الشهيرة، ثم يظهر اللاعب كارفاخال في مشهد تقطيع الخشب، ليأتي لاحقاً اللاعبان إيسكو وغاريث بيل، ليتجهوا جميعاً إلى خزانة فيفاجأون بمستحضرات نسائية، لكن أحدهم يخرج من جيب بنطاله مرطب نيفيا، ليستخدمه اللاعبون الأربعة لتنعيم بشرتهم وإعادة ترطيبها.

ويؤكد استطلاع أجري في كل من الولايات المتحدة وبريطانيا، وشارك فيه 1000 شخص، أنّ الرجل بات اليوم أكثر ميولاً للاهتمام ببشرته وجلده وشعره.

ويعتقد خبراء الجلد بأنّ هذا الاهتمام لا يعيب الرجل لأنّ الاهتمام بالبشرة والجلد بعد الحلاقة أمر هام، يساعد في منع جفاف الجلد ويقلل من ظهور التجاعيد المبكرة .

هذه الدراسة التي لفتت أنظار عدد كبير من شركات التجميل، جعلت مصممي الأزياء الأمريكيين مارك جيكوبس وتوم فورد يبدآن بالتخطيط لإطلاق منتجات خاصة بالرجل، حيث أطلق توم فورد فعلياً في العام 2014 أحمر شفاه باللون الأسود للرجال.

عطور للجنسين

عطور للجنسين

على الرغم من أن العطر تحديداً ميزة يتمتع بها الرجل، تماماً كالمرأة، إلا أنّ شركات العطور لم تكتفِ بفروقات العطور للرجل والمرأة، بل صارت تعتمد مؤخراً العطر الموحد الذي يصلح للجنسين، على غرار الثياب أيضاً التي تخصصت أقسام منها بل وماركات للموضة الموحدة للجنسين.

ويمكن إحصاء عشرة عطور على الأقل، مطروحة حالياً في السوق، تعد ميزة مشتركة بين الرجل والمرأة، حيث بإمكان كلا الجنسين استخدامها.

الخوف من الشيخوخة

الخوف من الشيخوخة

ارتفاع الطلب على بعض أنواع مستحضرات التجميل من قبل الرجال، دفع إحدى المؤسسات البحثية في بريطانيا لإجراء مسح للاطلاع على الأسباب.

وكشف المسح الذي شارك فيه 1013 رجلاً أنّ شخصاً من بين خمسة أشخاص يستخدمون صبغة الشعر لتغطية علامات الشيب. كما يستخدم ربع الرجال بانتظام مرطب الوجه يومياً للعناية ببشرتهم والوقاية من ضغط العمل والشيخوخة.

فهل سيكتفي الرجل بالاستيلاء على عالم المستحضرات ومنتجات التجميل التي كانت حتى وقت قريب حكراً على المرأة؟ أم سنشاهده في المستقبل القريب يستولي على عوالم أخرى؟ فلننتظر ونرى.