ساعات ومجوهرات

تعرّفي على مجموعة المجوهرات Magnifiaient Inspirations من Bulgari

فوشيا - حفصة العلمي

في مرفأ دو كاب دأيل، أحد أجمل شواطئ الريفيرا الفرنسية، أزاحت دار بولغري الستار عن مجموعتها الجديدة من المجوهرات الراقية التي أصدرتها باسم “ماغنفيسنت انسبيريشنز” Magnificent Inspirations” (الإيحاءات العظيمة)، لتستحضر بها في الذاكرة تدرجات زرقة أمواج البحر المتوسط، ولحظات الغروب الوردية في روما، ولمسات العصور القديمة الذهبية، والتي تجلت جميعاً في ثلاثة من تشكيلاتها الإبداعية الملهمة: “الروائع الإيطالية Italian Extravaganza” الجريئة، و”جنة عدن المتوسطية Mediterranean Eden” الرومانسية، و”التراث الروماني Roman Heritage” الأسطوري.

Lilly Zu SAYN WITTGENSTEIN BERLEBURG. Fabrizio FERRI. Tony GARRN. Jean-Christophe BABIN. Juliette BINOCHE. Luke EVANS. Matthew BELL.

وفي هذه الأمسية، أُعدت فيلا Key Largo (كي لارغو )، لتكون مسرحا لحفل مترف باذخ استضافه جان كريستوف بابين Jean-Christophe Babin، الرئيس التنفيذي لمجموعة بولغري.

 

Carina LAU. Luke EVANS. Juliette BINOCHE.

وكان من أبرز الضيوف من المشاهير والشخصيات المهمة العالمية، والأسماء البارزة في عالم الصحافة والإعلام التي حضرت الحفل، الممثلة جولييت بينوشيه وقد تألقت بقلادة رائعة من مجموعة “الروائع الإيطالية”، وعارضة الأزياء الشهيرة توني غارن التي ارتدت هي الأخرى قلادة من مجموعة “جنة عدن المتوسطية”، والممثل لوك إيفانز سفير دار بولغري للساعات، والممثلة الصينية كارينا لاو وهي تزهو بعقد من مجموعة “التراث الروماني”، وعارض الأزياء ماثيو بيل، والشخصية المرموقة سموّ الأميرة ليلي زو سايان فيتغينشتاين بيرلبيرغ، ومصور النجوم فابريزيو فيري.

Tony GARRN. Jean-Christophe BABIN.

وقد شهد الحضور عرضاً مدهشاً للمجوهرات الراقية تهادت فيه العارضات برشاقة فائقة حول حوض السباحة وقت الغروب.

 

Juliette BINOCHE.

دار بولغري ما كانت لتشغل منزلة سيدة الأحجار الكريمة إلا بفضل صناعة مجوهراتها المتعددة المزايا والسمات، والتي تتألق بجمال إيطاليا وبسحر روما وفتنتها، وانطلاقاً من جرأة لا رجعة عنها، لطالما توهّجت تصاميم الدار بألوان وتشكيلات رائعة جذابة يمكن تمييزها في الحال، بينما تتجسد أساليبها وأشكالها المتميزة في أحجار نفيسة مشرقة مفعمة بالحيوية، وبمقاسات غير تقليدية، وتوليفات تستحدث تباينات لونية مدهشة، وقد صممت وصنعت بقدرات إبداعية إيطالية ثرية لا نظير لها على الإطلاق.

Tony GARRN.

وفي أيّ من مبتكراتها الإبداعية المثالية، وبوحي من الماضي الروماني العريق، تستحضر تصاميم بولغري عظمة روما، المدينة الخالدة. ومع أنها تجمع ما بين التقليدية والجرأة، وبين الإثارة الحسّية والترف الباذخ، فهذه الأوجه المتعددة لتصاميم مجوهرات بولغري الراقية إنما تتألق بروحية رومانية مشتركة، برغم التنوع البارع في صياغة مجوهرات الدار وتصنيعها.