أخبار

عرض ديور لموسم كروز 2017.. امرأة واثقة من نفسها وتنبض بالأنوثة

باريس - حفصة العلمي

انطلق موسم عروض تشكيلات الكروز المستوحاة من أجواء السفر والرحلات، بدأته علامة لوي فيتون منذ أيام، وفي يوم أمس الثلاثاء، كنا على موعد مع إطلاق مجموعة الدار الفرنسية العريقة ديور لموسم كروز 2017 في قصر “Blenheim Palace” بالعاصمة لندن.

صمم مجموعة ديور الجديدة الثنائي “Lucie Meier” و “Serge Ruffieux”، وسيتم الإعلان عن اسم مصمم جديد بعد بضع أسابيع وغالباً عند عرض مجموعة العلامة للهوت كوتور، وبحسب ما يشاع في وسط الموضة فإنه من المحتمل أن يكون المصمم الإيرلندي الشاب “J.W Anderson”، الذي استطاع في غضون سنتين فقط في تطوير “Loewe” في مجموعتها “LVMH”.

وفي انتظار الحصول على معلومات أكيدة، كانت لندن تشرق وتحتفل بديور حيث تم تزيين سيارات الأجرة البريطانية برمز العلامة، وعلى سبيل مزاح البلد، يخيل أن السماء لبست رداء رمادي اللون كتكريم للون المفضل لمالك ديور.

حضر العرض ما يقارب 300 ضيفاً، تم تخصيص قطار خاص لهم كتب عليه “Blenheim Dior Express” من محطة فيكتوريا إلى غاية القصر التاريخي الذي صورت به سلسلة “The Royals”.

أما على منصة العرض، فقد جمعت التشكيلة سحر الريف الإنكليزي بطبعات الصيد والتويد الريفي وقماش البوبلين والجاكار ورسمات الورود، تم مزجها بطابع عصري أكثر بأثوبة مخملية وحرير ياباني يشبه لون عباد الشمس أو وردي كالمشمش، بالإضافة إلى زخارف مستوحاة من الستايل الإفريقي.

إن وفرة الألوان والتطريز في فساتين كروز ديور جعلت المرأة تظهر بإطلالة تنبض بالأنوثة، امرأة واثقة من نفسها وسخية.

هل كانت الهندسة المعمارية الباروكية للمكان هو ما ألهم المصممين؟ يجيب “Serge Ruffeux”: “أفضل أن نتحدث عن الغرابة، حيث ستذهب تطلعاتنا أكثر من هذا في عرض الأزياء المقبل”.

ومن المسلم به أن دار ديور قد عرفت برموز كلاسيكية، وهي منحنيات وخطوط “بار” عند الجيب، وذي السترة الذي يحيط الورك.